سنان أنطون
إقرأ للكاتب نفسه
رسالة وشهادة ومنام
| سنان أنطون
رسالة إلى جدّي
أيّها السلف الصالح،
تحيّة طيبة وبعد،
لا أدري إن كانت هذه الرسالة ستجد طريقها إليك، فلا أدري أين استقرّت عظامك، هذا إن بقي منك شيء. لا بأس. أخاطبك في سرّي منذ سنين وأجادلك بلُغتي التي تختلف بالتأكيد عن اللغة التي كنتم تتفاهمون بها. لكنهم يقولون هذه الأيّام بضرورة أن نواجه أعداءنا وأحبابنا، على حد سواء، و أن نفضفض. أتفكّر في تبعات ما اقترفتَه وكيف تغيّر كلّ شيء بعدها. ...
عن تراث الحجر والبشر
| سنان أنطون
في مناسبة اجتماعية قبل حوالي السنتين، سألني أحد الحضور، وكان أستاذاً جامعيّاً يدرّس العلوم السياسيّة في إحدى جامعات منطقة نيويورك: من أين أنت؟ أجبته «من العراق». فقال: «آه. ما يحدث هناك مؤسف فعلاً». (كانت «داعش» قد احتلّت الموصل وبدأت بتدمير الكثير من المعالم والأماكن الأثريّة فيها وفي نينوى). أضاف: «أتعرف؟ الخسارة ليست في البشر. فهناك الكثير منهم وهؤلاء ...
عن حلب بلا أجنحة
| سنان أنطون
في العام 1938 زار الشاعر الإنكليزي و. ه. أودن (1907-1973) متحف الفنون الجميلة في بروكسل واطّلع على عدد من لوحات الرسّام الشهير بيتر بروغل الأكبر (1525-1569)، وخاصّة «منظر طبيعي مع سقوط إيكاروس» التي تعود إلى العام 1558. وكتب واحدة من أجمل قصائده (وكانت الحرب العالميّة الثانيّة تلوح في الأفق) بعنوان «متحف الفنون الجميلة» ونشرها العام 1940. وهنا ترجمتي لها:
«بخصوص ...
كاسترو: ما وراء الأيقونة
| سنان أنطون
منذ عقود طويلة ترسّخ فيديل كاسترو كأيقونة في أذهان الملايين. فهو رمز الثورة الكوبيّة وما مثّلته من صمود أمام الإمپرياليّة الأميركيّة ومحاولات متكرّرة لإسقاط الثورة الفتيّة؛ من حصار اقتصادي كلّف الاقتصاد الكوبي 1,126 ترليون دولار، إلى محاولات انقلاب وغزوات واغتيالات كان نصيبها الفشل. وهو من أهم رموز حقبة التضامن الثوري العالمي. فقد كان لكوبا، بقيادته، دور حاسم في دعم نضال عدد من الشعوب بالخبرات ...
عن تطبيع الفاشيّة
| سنان أنطون
«يمكن أن تُمارَسَ اللعبةُ الفاشيّةُ
بصيغ عديدة ولا يتغيّر اسم اللعبة».
(أومبيرتو إيكو، 1995)
«فلنعطه فرصة» هي اللازمة التي تمّ ترديدها عبر وسائل الإعلام السائدة في الولايات المتحدّة في الأيّام الأولى التي أعقبت الإعلان عن نتائج الانتخابات الأميركية بفوز ترامپ. وقد ردّدها عدد غير قليل من الذين كانوا قد حذّروا أصلاً من انتخاب ترامب ووقفوا ضده. ترافقت اللازمة ...
ترامب والديموقرافاشيّة
| سنان أنطون
تساءلت في هذه الفسحة قبل فترة عن احتمال فوز ترامب ودخول أميركا عصر الفاشيّة. فاز ترامب والمناخ مهيّأ لصعود الفاشيّة. وستقتضي هيمنتها تغييرات مؤسسية لن تكون يسيرة وستواجهها مقاومة عنيفة. لكن ذريعة الحفاظ على الأمن القومي والسوابق والآليات التي وفّرتها الحرب على الإرهاب في زمن بوش يمكن أن تُستغل بسهولة لتغييرات خطيرة لم تكن في الحسبان. تنبئ قائمة الأسماء التي رشحت لاستلام أهم المناصب في إدارة ترامب ...
دموع الليبراليّين في وداع الإمبراطور
| سنان أنطون
حين شارفت فترة رئاسة بيل كلينتون الثانية على الانتهاء، أواخر العام 2000، تصاعد منسوب المديح له في صفوف الليبراليين في الولايات المتحدة، وحتى خارجها. وعبّر الكثيرون منهم عن شيء من الحزن لانتهاء ولايته. فالرجل كان، بالنسبة لهم، محارباً وإنسانيّاً «حاول» إصلاح الأمور (سيُقال هذا عن أوباما) لكنه تعرّض لحملات شرسة ومؤامرات من «الجمهوريين». وخرج منها كلّها سالماً باستثناء جراح ...
الموصل وخرائط ما بعد التحرير
| سنان أنطون
يبدو أن شعار «داعش» الشهير «باقية وتتمدد» بحاجة الآن إلى تعديل ليطابق واقع الحال. فبعد هزائم متتالية في الأنبار وصلاح الدين، تأتي معركة تحرير الموصل التي تدور رحاها الآن. وهي المعركة التي تأخرّت كثيراً، لكن تضافر عوامل وقوى وأجندات إقليمية ودوليّة يصب الآن باتجاه تحرير المدينة والمناطق المحيطة بها من قبضة «داعش» وتحجيم هذه الأخيرة، ولكن دون القضاء عليها كلياً ...
مسلمون مع ترامب
| سنان أنطون
قد يستغرب المرء وجود ناخبين مسلمين في الولايات المتحدة ما زالوا في معسكر المرشّح «الجمهوري» دونالد ترامب وينوون التصويت له في الانتخابات الرئاسيّة في الولايات المتحدّة في الثامن من الشهر القادم. فالرجل الذي يوظّف العنصريّة متعددة الرؤوس والأهداف في خطابه السياسي وحملته الانتخابيّة، أفصح عن موقفه من المسلمين بوضوح وشيطنهم وهاجمهم مبكّراً (بعدما كان قد فعل ذلك مع المهاجرين من ذوي الأصول ...
عن سقوط القنابل
| سنان أنطون
نقرأ في لسان العرب أنّ «القَنْبَلةَ والقَنْبَلَ: طائفةٌ من الناس ومن الخيل، قيل: هم جماعة الناس، قَنْبلةٌ من الخيل، وقنْبَلةٌ من الناس طائفة منهم والجمع القَنابِل». ونقرأ أيضاً «قَنْبَلَ الرجلُ إذا أوقدَ القُنْبُل وهو شجر» ولعل المعنى الأخير هو السبب في ترجمة Bomb إلى «قُنْبُلة» في عربيّتنا الحديثة.
تزدحم سماوات المنطقة هذه الأيّام، من سوريا إلى اليمن، ...
أنسنة المهاجرين.. بتسليعهم
| سنان أنطون
لم تكن الحقيبة الشيء الوحيد الذي حمله آينشتاين معه» هي عبارة كان المرء يقرأها أحياناً على لائحة إعلانات كبيرة تُوضع على جانبيْ الطرق السريعة في الولايات المتحدة في العقود الماضية. والمغزى، كما هو واضح، تفنيد الصورة النمطيّة والعنصرية التي كانت سائدة لدى البعض عن المهاجرين القادمين إلى الولايات المتّحدة، والتذكير بأنّهم يقدّمون الكثير إلى بلدهم الجديد ويغنونه بمواهبهم. وهم ليسوا، كما يصوّرهم ...
ما يتّفق عليه ترامب وكلينتون
| سنان أنطون
في العام 2004، اختار مستشارو جون كيري (وزير خارجية أوباما حالياً) في حملته الانتخابية التي نافس بها بوش الابن للفوز بالرئاسة الأميركية الكلمات التالية شعاراً: «فلتكن أميركا أميركا مرّة أخرى/ فلتكن الحلم الذي كانته». وبدا الاختيار ذكيّاً أوّل الأمر، إذ إنه فعّال في تذكير الناخبين بضرورة إعادة البلاد إلى «السكة الصحيحة» التي أخرجها منها حكم «الجمهوريين» بقيادة ...
عن متلازمة تنزيه الطغاة
| سنان أنطون
«كان يعرف حماقات البشر كما يعرف يده/ وكان عظيم الاهتمام بالجيوش والأساطيل/ كان النوّاب المحترمون ينفجرون ضحكاً إذا ضحك/ وإذا بكى/ كان الأطفال الصـــغار يموتـــون في الشــوارع». و. ه. أودن (من «نقش على قبر طاغية»).
هناك طاغية يضحك في قبْره. وطاغية آخر يضحك في قَصْره. ولكن لماذا يضحك الطغاة؟ أهي ضحكات تشبه ضحكات نيرون وهو يرى روما تحترق؟ يقول المؤرخون إنّ نيرون لم يعزف ...
ترامب واللاجئون السوريون
| سنان أنطون
ظهر اللاجئون السوريّون في أوّل إعلان دعائيّ تلفزيونيّ أطلقه ترامب مؤخراً، ويعاد بثّه الآن في عدد من الولايات التي تحتدم فيها المنافسة مع كلنتون. لم تدم اللقطة التي تصوّر العشرات من اللاجئين السوريّين واقفين ينتظرون في مكان ما أكثر من ثانيتين. إلا أن الصوت المرافق حذّر المشاهدين من أن انتخاب كلنتون التي دعت إلى رفع عدد اللاجئين السوريين إلى 65 ألفاً سيؤدي إلى «تدفّقهم على البلاد». ...
موت خارج الإطار
| سنان أنطون
«موت إنسان واحد هو مأساة. أما موت مليون فهو عدد».
***
تُنسب هذه المقولة الشهيرة إلى ستالين، لكنها كانت قد وردت على لسان آخرين قبله، وبصيغ مختلفة، علماً أنها ترمي إلى المعنى نفسه. والمقصود بها هو إشكاليّة التعامل مع موت الآخر/ين، وحقيقة أن الجلل، أو الفجيعة، أو طبيعة رد الفعل المتوخّاة أو المتوقّعة لا تتناسب طردياً بالضرورة مع ازدياد أعداد القتلى والموتى. بل إنها قد تتناسب ...
المزيد