حيمي شاليف
إقرأ للكاتب نفسه
اعتراف أميركا بالمستوطنات
| حيمي شاليف
ينبغي أن يسجل يوم الخميس الأخير كعيد في التاريخ الجديد حينما يقود المستوطنون لاحقاً بعد أن يسيطروا على الدولة نهائياً. فتعيين المحامي ديفيد فريدمان سفيراً لأميركا في إسرائيل يشكل عندهم حدثاً تاريخياً، على الأقل رمزياً، لا ينبغي التقليل من أهميته. بعد خمسين عام صراع، الإدارة الأميركية الجديدة تعترف، على الأقل ضمناً، بالمشروع الاستيطاني، بضم مستوطنات، بمنع إنشاء دولة فلسطينية.
ولكن ديفيد ...
مخاوف يهود أميركا من ترامب
| حيمي شاليف
الفائز بجائزة نوبل بوب ديلون قفز بسيرة حياته في مطلع الستينيات بعون، سلبي طبعاً، من نازيين أميركيين. فقد كتب قصيدة عن رابطة شديدة المحافظة ذات شعبية في تلك الأيام اسمها «جماعة جون بيرتس»، والتي تفاخرت بأنها تحارب المؤامرة الشيوعية للسيطرة على الولايات المتحدة، وعرضها كجماعة من المرضى النفسانيين ذوي الميول الموالية بوضوح للنازية. وعندما رفضت شركة سي بي إس تمكين ديلون بعرض قصيدته في ...
كسروا المسلمات
| حيمي شاليف
لم يقل بارني ساندرس أي شيء استثنائي على وجه الخصوص بشأن الفلسطينيين، ورغم ذلك فإن تصريحاته في المناظرة الديمقراطية قبل فجر الجمعة تشير إلى معلم طريق تاريخي، على الأقل من وجهة نظرهم. فالسيناتور من فيرمونت وصف نفسه بأنه «موالٍ لإسرائيل مئة في المئة»، لكنه حرص على التشديد على الوضع الصعب للفلسطينيين والحاجة للتعامل معهم بنزاهة واحترام. وكانت أقواله ستعتبر عادية حتى في الكنيست، لولا أنها ...
ذروة المعركة بينهما
| حيمي شاليف
بحسب القاموس العسكري الإسرائيلي فإن الحرب هي «حالة يستخدم فيها خصمان قواتهما ومواردهما لفرض إرادة أحدهما على الآخر أو لمنع هذا الفرض»، خصوصاً في صراع غير مسلّح. ويقرر البند 40 من القانون الأساس للحكومة في فصل «إعلان الحرب» أن «الدولة لن تبدأ حرباً إلا بقرار من الحكومة». وربما على المستشار القضائي للحكومة أن يفحص أن هذا البند لا يسري على المعركة
من دون صدقية بعد الاتفاق
| حيمي شاليف
غضب الرئيس الأميركي من نشاط رئيس الحكومة الإسرائيلي العلني في الكونغرس. وقال في مؤتمر صحافي «ليس من شأن أي دولة أخرى أن تصوغ السياسة الخارجية الأميركية». ورد ناخبون يهود باحتجاج عنيف: اتهموا الرئيس بخيانة ناخبيه وبتعزيز خطير لكراهية اليهود. وكتب معلقون أن حزب الرئيس سيتلقى العقاب في صناديق الاقتراع.
كان هذا قبل 34 عاماً، في الصراع المرير على بيع طائرات أواكس للسعودية. كان الرئيس ...
«جي ستريت» وأوباما
| حيمي شاليف
افتتح مؤتمر «جي ستريت» هذا الأسبوع بشكل حزين، لكنه اختتم بفرح كبير. فقد وصل ثلاثة آلاف مندوب إلى مركز المؤتمرات في واشنطن محبطين لكنهم خرجوا منه متشجعين. من داخل خيبة توقعاتهم باحتمال استبدال بنيامين نتنياهو نشأ أمل جديد للتنظيم، الذي تعذّر عليه العثور على مكانه منذ انهيار العملية السلمية، التي كانت مبرر وجوده.
وقد تأثر الحضور بالكفاحية المتجددة لدى زعيمهم، جيرمي بن آري، وتبنوا ...
نتنياهو جيد للجمهوريين
| حيمي شاليف
في الشريط الساخن الذي يلهب إسرائيل حالياً، تقول سارة نتنياهو لمحاورتها، مونيك بن ميلخ، وفق تقرير بن كسبيت في معاريف: «لو أن نتنياهو ولد في أميركا، لكان بسهولة رئيساً لها». وهي تبالغ، لكن قليلاً: زوجها فعلاً كان بيسر سيغدو المرشح الجمهوري للرئاسة. أما المنصب فكان سيصارع من أجله.
وتشخيص سارة من العام الفائت نال تأكيداً هذا الأسبوع من استطلاع أميركي أظهر أن نتنياهو نال تأييد 57 في ...
تعاظم الغضب الأميركي
| حيمي شاليف
للمغنية والفنانة الكوميدية اليهودية الأميركية فاني برايس، ترجو بربارة سترايساند صديقها: «لا تجلب الغيمة التي تسقط مطرا على مسيرتي». وهذا ما فعله بنيامين نتنياهو هذا الأسبوع: لقد أسقط المطر على مسيرة الرئيس باراك أوباما. وخرب له جولة النصر، وكان «مخرب الحفلات» بعد الحفل الذي نظمه أوباما لنفسه بعد خطاب حال الأمة التقليدي. وكان بالوسع التغلب، ربما، على الخلافات في الرأي بشأن ...
قنبلة نتنياهو النتنة
| حيمي شاليف
الميل الطبيعي هو ترك نتنياهو يتمتع بالشك، وافتراض عدم إدراكه أبعاد كلامه. ربما أنه أغرم أكثر من اللازم باللعبة الإعلامية التي خلقها، كما يحدث معه مراراً، لذلك لم يفكر حتى النهاية. فأنت لا تريد أن يخطر ببالك أن رئيس حكومة إسرائيل ألقى قنبلة نتنة على الولايات المتحدة بشكل مقصود. كما لو ليس غد هناك.
ورغم ذلك ينهار الشك. يمكن قول الكثير عن نتنياهو. لكنه ليس أحمقَ. إذن كيف رغم ذلك داس على هذا ...
إرباك لأميركا وفرحة لليمين
| حيمي شاليف
من الوجهة الظاهرية يمكن اعتبار خطاب محمود عباس أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة تاريخيا. فقد دفن عباس بشكل مهين العملية السلمية التي قادتها الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة ورسم طريقا سياسيا جديدا للفلسطينيين: ليس مصالحة وإنما مواجهة، ليس في محادثات ثنائية وإنما في محافل دولية. الحكومة واليمين في إسرائيل غاضبون ظاهريا لكنهم مبتهجون فعليا: عباس قدم لهم هدية سياسية عالية القيمة مع حلول العام ...
أزمة الصواريخ بين أوباما ونتنياهو
| حيمي شاليف
ليس واضحا إن كان الأمر يتعلق بمشعل حرائق منفرد أم بجهد جماعي، لكن لا ريب في أن هناك من يحرص مؤخرا على صب الزيت بكثرة على نار العلاقات الإسرائيلية الأميركية بهدف إشعال حريق كبير فيها. فالخبر عن قرار البيت الأبيض تأجيل شحنات الصواريخ المعروفة باسم "نار جهنم" ليس سوى الحلقة الأخيرة في سلسلة التسريبات منذ بدأت عملية "الجرف الصامد"، وبهدف عرض العلاقات بين تل أبيب وواشنطن عموما، ...
لا حديث أميركياً عن السلام
| حيمي شاليف
في خطابه الشامل يوم الأربعاء أمام متخريجي الكلية العسكرية في ويست بوينت برز في خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما غياب الحديث عن العملية السلمية. صحيح أن مسؤولين أميركيين أصروا على التوضيح لـ«هآرتس» أنه لا ينبغي إيلاء أهمية لذلك، لكن الوقائع تتحدث بنفسها: أوباما كرس تقريباً حوالي خمسة آلاف كلمة لرسم السياسة الخارجية لأميركا في السنوات المقبلة، من دون أن تلامس أي كلمة الموضوع الذي اعتبر ...
مفاوضات أفضل من المجهول
| حيمي شاليف
الأمر الوحيد غير المتوقع الذي حدث هذا الأسبوع كان العناق الدافئ بين وزيري الخارجية جون كيري وأفيغدور ليبرمان و«شكرا أفيغدور» الحميمة من كيري في نهاية لقاء الرجلين في وزارة الخارجية في واشنطن. وبينما عبر «مسؤول كبير في ديوان رئاسة الحكومة» عن غضبه في خطاب «بووم» كيري في مجلس الشيوخ، اهتم ليبرمان بامتداحه كـ«صديق قريب ومخلص»، وكان صعبا تميز أيهما أكثر ...
عقبة الدولة اليهودية
| حيمي شاليف
خلافا للتقارير الكثيرة في وسائل الإعلام، لم يتخل وزير الخارجية الأميركي جون كيري تماما عن مطلب اعتراف الفلسطينيين بإسرائيل كدولة يهودية: إنه يحاول حاليا وضع الأمر في سياقه. وقبل أيام من وصول الرئيس الفلسطيني محمود عباس لواشنطن قال كيري لأعضاء لجنة الخارجية في مجلس النواب ان أهداف تحقيق السلام وإنشاء دولة فلسطينية لا ينبغي أن تقوم أو تسقط على مسألة الاعتراف، لكنه أيضا يفهم أن هذه محاولة لإغلاق ...