حسن نصّور
إقرأ للكاتب نفسه
إبن خلدون: راهنية «علم العمران» وإشكالياته النظرية
| حسن نصّور
ليس إبن خلدون (1932-1406) مفكرا يمكن بسهولة فهم إنتاجه بمعزل عن نشاطه العملانيّ في المجال السياسيّ في بيئة الغرب المسلم وأفريقيا الشمالية في النصف الثاني من القرن الرابع عشر. نتحدّث عن رجل سياسيّ من أسرة «نخبوية» كانت تشارك على نحو حثيث في المجرى العام للأحداث والتحولات السياسيّة والنزاعات بين الأسر الحاكمة في تلك الحقبة، بعد انفراط عقد الخلافة الموحّدية. رجل وصل به صيته ككاتب وسياسيّ ...
أنطولوجيا الأدب العربي لجبران مسعود.. الثباتُ أم المجازفة؟
| حسن نصّور
يمكن إضافة موسوعة الأدب العربيّ التي صدرت مؤخراً عن دار نوفل للدكتور جبران مسعود (مواليد 1930)، إلى تلك المصنّفات التي تكون فائدتها الاساسية في كونها، في وجه من الوجوه، محاولاتٍ كتابية بأبعاد تأصيليًّة. نتحدّث عن التأصيل، في هذا الحيّز، بما هو حاجة حيويّة لراهن الثقافة والآداب والعلوم العربية بمختلف فروعها المكرّسة. حاجةٌ لا تقتصر أهميتها، على عمليات مدرسيّة تجميعيّة مكرورة لهذا التراث الأدبي ...
القرامطة بين الدّين والثّورة لحسن بزّون
| حسن نصّور
يومَ اغتيل الصحافيّ والكاتب اللبناني حسن بزّون (1949 ـ 1987)، رئيس تحرير «بيروت المساء»، كانت بيروت تشهدُ ذروة من ذروات العنف الاهليّ. عنفٌ لم يكن عبثيّاً إلا بقدر ما كان يتأسّس على محاولات حثيثة لتأطير السياقات السياسية تحضيراً لتحولات مفترضة في المشهد الكبير. حسين مروّة صاحب «النزعات المادية»، حسن حمدان صاحب «نقد الفكر اليوميّ»... إنها سلسلة طويلة من الاًسماء ...
أصول الفكر الإغريقي لجان بيار فرنان الأسطورة تحيل إلى الفلسفة
| حسن نصّور
من ضمن سلسلة مشروع نقل المعارف وتحت إشراف الأكاديمي التونسيّ «الطاهر لبيب» صدرت ترجمة جديدة لكتاب الأنثروبولوجي والمؤرخ الفرنسيّ والأستاذ في الكوليج دو فرانس جان بيار فرنان (1914ـ2007)، «أصول الفكر الإغريقي» الصادر سنة 1962، ترجمة جمال شحّيد ومراجعة نور الدين السافي.
ترتكز أهمية موضوع الكتاب من كون حقبة صدوره قد تبعت أو تساوقت، بحدود، مع اكتشاف رُقم طينيّة جديدة تتصل ...
الشيعة الإمامية بين النصّ والتاريخ
| حسن نصّور
تندر الدراسات التاريخيّة النقدية التي تتصل عموما بتاريخ مذهبٍ من المذاهب الاسلامية لأسباب عديدة، من أهمّها إغفال الناقدين العرب لمستويات عدة من الرؤية إلى موضوع البحث. مستويات يتطلّب كشفها منهجية متماسكة قد لا تتوفر عند كثيرين، فضلاً عن القدرة على توظيفها، في حدود قصوى، في سبيل إخراج خلاصات ثرية تفترق عن السائد الراكد في التصورات التقليدية، أو تضيف إلى الموضوع ذي الصلة زخما من شأنه تفتيح هوامش ...
«بيروت للكتاب» في دورته الستّين.. إشكالية القراءة/ الكتابة سنويّاً
| حسن نصّور
لا تغيب إصدارات عديدة ومتنوّعة عن معرض الكتاب العربيّ في دورته الستّين هذا العام. ثمّة، كما في كلّ عام، احتفاء ملحوظ بتواقيع كثيرة تحيل بالضرورة إلى قدرة هذا المعرض على التنفّس. قدرة متجدّدة كأنّها تحدث بمعزل عن المناخ النفسي/ الثقافيّ البائس المحيط الذي تثقله مشاكل بنيويّة معروفة تنعكس في الحدّ الأدنى على مجمل تفكير فرديّ أو جماعي بالإبداع أو بالنشر أو باستقطاب فعاليات من هذا القبيل، إذ من نافل ...
«كان غداً» لهلال شومان: السردُ كإنذارِ أخير
| حسن نصّور
«كان غداً» للروائي اللبناني هلال شومان (مواليد 1982) هو إصداره الرابع. نتحدّث، هنا، عن تجربة في الكتابة صار يمكن للقارئ أن يرى إليها من وجه كونها مسارا «متصاعدا» ومن جهة الانتباه إلى سمات خاصة في السرد وفي تركيب الشخوص من ضمن المبنى الروائيّ العام على نحو يسمح بتقرير التفاوتات والفروق بين عمل وآخر. نقول إن إصدار شومان الثالث «ليمبو بيروت»(2013، تُرجم مؤخرا إلى ...
«مقام ومقال» لإبراهيم بيضون.. عودة إلى أمزجة عامل
| حسن نصّور
مقامٌ ومقال» للأكاديميّ والمؤرخ اللبنانيّ إبراهيم بيضون، يعيدُ القارئ إلى ذاك المزاج من الكتابة التي تدين في العمق للجزالة والفصاحة. كتابة كأنّها تظل تقارع أنماطاً جديدة من التعبير لا تحتفي كثيراً بالتقريظ بل تقيم في عبارة نقدية مقنّنة تقترب إلى ما يشبه الفصحى بلغة اليوميّ. كتابة بيضون هي كتابة في المقلب الآخر، كأنها أيضاً إعادةٌ لأمزجة التركيب البلاغي العامليّ وأنماطه في بث ذاك الشعور ...
صادق جلال العظم: من مفاهيم القطع إلى نقد الحبّ
| حسن نصّور
تندرجُ أعمال المفكّر السوريّ الماركسيّ صادق جلال العظم (مواليد 1934) في سياق المنتجِ الكتابيّ لجيل ما بعد هزيمة 1967. على أنّ ما يفترق به العظم عن معظم مجايليه هو اقتناعهُ التام بضرورة القطع المعرفيّ مع التراث، بخلاف الآخرين الذين دأبوا في كتاباتهم على التأسيس والتنظير لمحاولة الاتّكاء على هذا التراث، إما للإفادة من طبقاته وإمكاناته إصلاحاً أو لتفتيحهِ «منهجيّا» على منجزاتِ وأدواتِ ...
أمل الجبوري.. التكفير الذاتي بالشعر
| حسن نصّور
حفرتَ التوراة في عيني» للشاعرة العراقية أمل الجبوري (مواليد 1967)، سرديةٌ تنهل معجمها الرئيسيّ من ثيمات التراثات التوحيدية، يهوديّة/ إسلامية على وجه التحديد. إنها سرديّة تقترب إلى حدّ بعيدٍ من كونها رثاءً أو نوستالجيا أو صدعا تاريخيا ذاتيا يتصل بظروفِ هجرة الجالية اليهودية من العراق، بلد الشاعرة. التكفير الذاتيّ بالشعر أو ما يشبه السعي إلى ترميز شعري لمأساوية تلك المحن يتخلل معظم نصوص ...
«أيّام محمّد الأخيرة»: إشكاليات السيرة وإمكاناتها
| حسن نصّور
يتوخّى كتاب الباحثة التونسيّة هالة الوردي الصادر مؤخراً باللغة الفرنسية Les Derniers Jours de Muhammad الكشفَ على شخص نبيّ الإسلام محمّد في أيامه الأخيرة من وجهةٍ تاريخيةٍ لا تدين سوى لعرضِ المتون الروائية على اختلاف مصادرها. اختلاف مصادر الرواية التي سيقت في الكتاب من دون طمس شيء منها هو، بالضبط، ما يُحسب للباحثة، أولاً، باعتبار أن شطراً كبيراً من الدراسات الحديثة التي تناولت السيرة النبوية ظلت ...
"علندى" لزكريا محمد... الذات في مِرجل التأويل
| حسن نصّور
علندى"، مجموعة الشاعر الفلسطينيّ زكريا محمد (مواليد نابلس، 1951) تذكّر القارئ بذلك النثر الذي لا يدين لوزنٍ ولا لقافية بل لإيقاعات داخلية تستدرجُ مزاجاتها من ثيماتِ النصوص ذاتها. نصوصٌ تعكس، في الأرجح، اشتغالاتٍ ممّا يمكن إدراجُه في نمط في تآويل ذاتيّة تتصل، في العمق، بإحياء تشكيلاتٍ ثريّة وفريدة من العبارات. عباراتٌ تحيل إلى مخيال لغويّ سحيق، غائرٍ وتاليا إلى ترميزاتِ لغة حيّة وثمينة. وهو، ...
«طُبع في بيروت» لجبور الدويهي.. سيَرٌ في حياة مطبعة
| حسن نصّور
طُبع في بيروت» رواية جبور الدويهيّ (مواليد 1949) الجديدة هي، في الأرجح، سيرة مطبّعة. والسيرة، هنا، ثمينةٌ ونادرة إذ إنها تفترق عمّا يُتوسل به عادة في القصّ من أدواتٍ السير. يتأسّس الافتراق على نوعيّة «الثيمة» الرئيسيّة. ثيمةٌ تحيل إلى واقعة تأسِيس مطبعة في بيروت مطلع القرن الماضي. بهذا، يكون، من نافل القول، إن سيرة مطبعةٍ بما تختزنه من هوامش سرديّة مدمجة في مسارب تاريخها فضلاً ...
سعيد الغانمي... مملكة الحيرة و«ينابيع اللغة الأولى»
| حسن نصّور
لا نبالغ إن قلنا إن إعادة بناء أو تشكيل خريطة تاريخيّة لنشوء واكتمال اللغة العربية الفصحى، لغة القرآن، هي من القضايا الشاقة التي ظلت تواجه الباحثين، مستشرقين وعربا، عقودا طويلة منذ بداية الكشوف المتأخرة عن عشرات النقوش الأثريّة والرقم الطينيّة وسوى ذلك من المدونات النادرة القديمة. تتركّز الصعوبة في كون تدوين «الفصحى» أو لغة القبائل العربية الشمالية (النزارية)، من جهة اكتمالها النحويّ ...
ياسين الحاج صالح والانحياز إلى السوسيولوجيا
| حسن نصّور
الثقافة كسياسة» للكاتب والمترجم السوريّ المعارض ياسين الحاج صالح (مواليد الرقة، 1961) مجموعةُ مقالات وقراءاتٍ نقديّة مطوَّلة كتبتْ في أوقاتٍ متفاوتة قبل وبعد انتفاضة آذار (2011). مقالاتٌ تنحاز في مجملها إلى نسقٍ من التفكير يشرّح، في العمق، بنيات التيارات الفكرية التي راجت خلال عقود ماضية في المجال الثقافيّ العربيّ، ومن ثمّ مآلاتها. تيارات قد تتمايز في منطلقاتها النظرية الظاهرية ولكنها ...
المزيد