واصف عواضة
إقرأ للكاتب نفسه
لو كان الفساد رجلاً..
| واصف عواضة
لم ينفك الرئيس العماد ميشال عون في أدبياته السياسية، قبل الرئاسة وبعدها،عن التأكيد والتصميم على مكافحة الفساد، كهدف أساسي من أهداف تياره وعهده. ولا يشك أحد في نيات الجنرال لتحقيق هذا الهدف السامي في تاريخ الدول. لكنه لم يفصح حتى الآن عن الوسائل والأساليب التي يفترض أن تعتمد لوضع حدّ لهذه الآفة التي تفتك بمفاصل البلد والدولة.
ولا شك في أن الرئيس عون بخبرته الطويلة، يعرف جيداً أن مهمته في هذا ...
فالج النظام.. وزمن التكفير
| واصف عواضة
لم يكن من الطبيعي أن تتشكل الحكومة الأولى في عهد الرئيس ميشال عون بأيسر السبل. بل من الطبيعي جدا أن يأخذ تشكيل هذه الحكومة كل هذا الجدل حول الحصص والحقائب في ظل نظام سياسي طائفي يعتمد التسويات سبيلا لإدارة الحكم والبلد.
في المبدأ، من حق كل المكوّنات السياسية أن تطلب حصة وازنة في الحكومة في ظل هذا النظام الذي يعتمد ما يسمى زورا وبهتانا «الديموقراطية التوافقية»، اذ ليس في العلم ...
هيكل لو كان حياً.. ماذا يقول عن ترامب؟
| واصف عواضة
لو كان الكاتب العربي الكبير الراحل محمد حسنين هيكل حيّا، فما عساه كان يقول في انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، بعد الأوصاف التي أسبغت عليه خلال الحملة الانتخابية؟
في كتابه الصادر في العام 1985 بعنوان «زيارة جديدة للتاريخ»، يخصص هيكل فصلا عن الولايات المتحدة الأميركية، يتناول فيه بعض الرؤساء الاميركيين الذين توالوا على السلطة، فيسأل بشيء من الاستغراب والسخرية: ...
«ترويكا أقوياء»
| واصف عواضة
بات في شبه المؤكد أنه سيكون للبنان رئيس للجمهورية الاثنين المقبل، بعد شغور رئاسي قاربت مدته السنتين ونصف سنة، وهي أطول مدة في تاريخ لبنان يبقى فيها القصر الجمهوري من دون سيد، لدرجة نبت فيها العشب على طريقه.
ولا شك بأن التسوية السياسية التي ستعيد العماد ميشال عون الى قصر بعبدا بعد ستة وعشرين عاما، جاءت في سياق اتفاق الطائف الذي منح الطوائف الأساسية الثلاث في البلد سلطة إنجاب التسويات، كشرط ...
توقيع رئاسي على ورقة بيضاء
| واصف عواضة
دخل لبنان هذا الأسبوع مرحلة حاسمة يفترض أن تُفضي إلى تبلور الاستحقاق الرئاسي في آخر الشهر الحالي، سلباً أم إيجاباً.
الأمر متوقف على عبارة ينطق بها الرئيس سعد الحريري الذي بات يملك مفتاح قصر بعبدا أمام العماد ميشال عون. صحيح أن طريق الجنرال الى القصر الجمهوري بعد ذلك، يعترضها بعض الحواجز، لكن هذه المعوقات قابلة للإزالة إذا ما عرف القائد العسكري السابق التعاطي معها، وبغير اللغة العسكرية.
رومانيا حاضرة البلقان وبـوابـة سقوط الاشتراكية
| واصف عواضة
لا يمكن الحديث عن رومانيا من دون ان ينطبع في الذاكرة ذلك المشهد الذي نقلته شاشات التلفزة العالمية عام 1989، عندما أعدم الرئيس التاريخي نيقولاي تشاوشيسكو وزوجته رميا بالرصاص بعدما حكم البلاد طويلا بالحديد والنار، وذلك اثر ثورة شعبية عارمة على الحكم الشيوعي، شكلت بوابة لسقوط المنظومة الاشتراكية في العالم.
وتعتبر رومانيا واحدة من أهم دول اوروبا الشرقية ومنطقة البلقان بالذات، يحدها من الشمال ...
لغز اختفاء الصدر: بومدين يتوسط.. والقذافي يوجه «الدعوة السوداء»
| واصف عواضة
لم يكن الإمام السيد موسى الصدر غريبا عليّ، فقد عرفته وعايشته ثلاث عشرة سنة. تعرفت عليه أول مرة ذات يوم من العام 1966، في استراحة ملحقة بمعهد الدراسات الإسلامية على الشاطئ الجنوبي لمدينة صور في جنوب لبنان. وآخر مرة شاهدت فيها الإمام كانت ليلة سفره الى ليبيا في 24 آب 1978 بعد جلسة صاخبة في مقر المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في «مدينة الزهراء» في خلدة. ثلاثة عشر عاما عرفت فيها الإمام ...
تركيا بلا أنياب
| واصف عواضة
لا يمكن تصور تركيا من دون جيش قوي. للمرة الأولى في تاريخها الطويل يبدو الجيش التركي الذي يعد السادس عالميا، وقد فقد ميزة القوة. كشفت المحاولة الانقلابية وحملة التطهير الجارية بعدها الخلل الكبير داخل هذا الجيش الجبار.
منذ السلطنة العثمانية كان الجيش التركي عصا امبراطورية غليظة امتدت سطوتها الى عمق أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبعد انهيار السلطنة اثر الحرب العالمية الأولى وانحصار دوره ...
«القصر الكبير» في بانكوك: رائعة الفنّ المعماري التايلاندي
| واصف عواضة
ليست بانكوك مدينة هامشية في لائحة المدن العالمية. إنها واحدة من كبريات مدن العالم وعواصمه من حيث المساحة وعديد السكان، بل هي واحدة من كبريات المدن العالمية التي يقصدها السياح على الرغم من مناخها الحار والمشبع بالرطوبة. ففي عاصمة تايلاند الكثير من الأماكن والمواصفات التي تجذب الزوار من الخارج والداخل، خصوصًا اذا شملت الزيارة مناطق سياحية أخرى في تلك البلاد وأشهرها «باتايا» والعديد من ...
في بانكوك: مشاوِ ونراجيل.. وكلثوميات
| واصف عواضة
مشاوٍ وشاورما ونراجيل وتراتيل وكلثوميات». محال تجارية ومطاعم وأزقة توحي كلها بأجواء عربية وإسلامية، كأنك في واحدة من المدن العربية. إنه «شارع العرب» وتفرعاته في قلب العاصمة التايلاندية بانكوك. ولولا ذاك الخليط البشري المتعدّد الأعراق والأجناس والألوان الذي يجوب هذا الحي الكبير، لخلت أنك في أحد أحياء القاهرة أو دمشق أو عمان أو غيرها من عواصم العرب الكبرى.
يقع الشارع الشهير، ...
نهاد المشنوق والحنين إلى الكاتب الصحافي
| واصف عواضة
ما قاله وزير الداخلية نهاد المشنوق في حواره المتلفز مساء الخميس الماضي، ليس كلاما عابرا، ولا يفترض أن يمر عليه المراقبون مرور الكرام. يكفي أنه أطرب وليد جنبلاط فغرد واصفا كلامه بـ «الطرب المشنوقي» الذي يكاد يشبه رقص «التانغو».
للوهلة الأولى ظهر في كلام المشنوق حنين دفين الى الكاتب الصحافي الذي كانت صفحته الاسبوعية في «السفير»، قبل أن يحترف السياسة، تلقى ...
عدنان كسرواني.. قصة مغترب مكافح خانه قلبه
| واصف عواضة
لا أخال سيراليون من دون عدنان كسرواني( ابو ابراهيم) .لم يكن واحدا من الفعاليات الاغترابية التي تعزف لهم الحان المال والسياسة. كان انسانا مكافحا ونموذجا لاكثرية اللبنانيين المنتشرين الذين ضاق عليهم وطنهم.
عرفته في منتصف السبعينات في بيروت ،شابا في مقتبل العمر،يضج حياة وحيوية،ثم جمعتنا سيراليون خلال زياراتي المتعددة الى ذلك البلد،فعرفته أكثر فأكثر،وسبرت فيه الطيبة والمودة والصداقة والوفاء ...
حديث البلديات: لتوسيع دائرة المستقلين
| واصف عواضة
باتت الانتخابات البلدية أمرا مسلّما به، لولا بعض المشككين الذين ما زالوا يراهنون على التأجيل. بدأت الترشيحات للمرحلة الأولى في محافظتَي بيروت والبقاع، وصار حديث البلديات «حكي سرايا.. وحكي قرايا».
الأحزاب والقوى السياسية تستعد لخوض هذه المعركة في المدن والبلدات والقرى، وغالبا لتأكيد وتثبيت أحجامها. ثمة من يعتقد أن الانتخابات لن تأتي بجديد، فيما يخالف الواقع هذا الاعتقاد، لأن ثمة ...
الـ«يورو إرهاب» حيث لا ينفع الندم
| واصف عواضة
لعله من حق السوريين، المقيمين منهم والمشتتين في أصقاع الأرض، مساءلة الأوروبيين اليوم عما اقترفت أيديهم منذ شرّعوا أبوابهم وشبابيكهم وشجعوا كل طافرعلى القدوم الى بلاد الشام، تحت شعار إزالة «الطاغوت» وبناء نظام ديموقراطي. «فها هي رسائلكم الملغومة التي قدمت الى ارضنا زرافات ووحدانا تعود إليكم قنابل متفجرة تقتل مواطنيكم، كما قتلت مواطنينا على مدى خمس سنوات متواصلة».
ولعله ...
وداعا سوريا الموحدة؟
| واصف عواضة
لا يمكن لعاقل ان يعتقد ان خريطة المنطقة العربية ستعود الى ما كانت عليه قبل «حفلة الربيع العربي». وواهم من يظن ان الحروب التي عصفت بالدول العربية ستنتهي بانظمة ديموقراطية كما يحلم «ثوار» هذا الربيع. كان من غاية المنى ان تكون الديموقراطية ثمنا لهذا البحر من الدماء التي سفكت على مذابح الثورة، لكن الرياح جرت بما لا تشتهي السفن، وصارت المنطقة ودولها على كف عفريت.
من ينظر ...
المزيد