نبيه عواضة
إقرأ للكاتب نفسه
«الشيوعي» يحتفل بذكرى التأسيس
| نبيه عواضة
لم يختلف حفل الاستقبال الذي أقامه «الحزب الشيوعي اللبناني» بمناسبة الذكرى الـ92 لتأسيسه أمس، في الشكل عن المناسبات الشبيهة للأحزاب اللبنانية الأخرى، إلا لناحية الخرق الذي يحدثه حضور شخصية مثل وزير التربية الياس أبي صعب الذي وصل متأخراً وصافح غريمه الطبقي النقابي حنا غريب ما إن أنهى الأخير إلقاء كلمته من موقعه كأمين عام للحزب الشيوعي.
توافد حضور متنوع إلى فندق «السفير» ...
غريب لـ«السفير»: أزمتنا في النظام وليست بالرئيس
| نبيه عواضة
غيّر حنا غريب الكثير من عاداته اليومية. ما إن أصبح أميناً عاماً للحزب الشيوعي حتى «لم يعد وقتي لي»، فالنقابي الذي سطع نجمه في قيادة «تحرك السلسلة» سلب منه العمل الحزبي «فرصة الأستاذ». ربما يحسد الآن طلابه وزملاءه في السلك التعليمي على نعمة الراحة على أمل أن يجد عزاءه في «تحقيق أهدافه».
لم يكن غريب يتصور نفسه أميناً عاماً قبل 20 عاماً، ...
هكذا دمّرت المقاومة تلفزيون «الشرق الأوسط»
| نبيه عواضة
إنه العام 1985، بعد انكفاء جيش العدو الإسرائيلي الى عمق الشريط الحدودي المحتل.
تداعى قادة ميدانيون يشرفون على عمليات «جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية» في منطقتي الجنوب والبقاع الغربي، الى عقد اجتماع مشترك في منزل سري في قرية في منطقة البقاع الأوسط. حضر الاجتماع بطبيعة الحال القيادي المقاوم كمال البقاعي. أما جدول الأعمال، فقد حصر بنقطة واحدة «تصعيد العمليات النوعية ومنع ...
تفاصيل تُكشف للمرة الأولى عن دور كمال البقاعي في «جمّول»
| نبيه عواضة
وحده الموت ما يكشف وجوههم، أسماءهم وأعمالهم. كمال البقاعي المقاوم الشيوعي الذي خطفه الموت بعد صراع طويل مع المرض كان اسمه الحركي «المعلم».
إنه المسؤول الأول عن كل العمليات التي نفذتها «جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية» في منطقة البقاع الغربي وحاصبيا ومرجعيون، هذا ما يقوله «الحاج»، الرجل الثاني بعد كمال. يذهب الشيوعي المقاوم في ذاكرته الى سعدنايل بين عامي 82 ...
المقابلة الأخيرة مع جورج بطل: لهذه الأسباب أُقصي «الشيوعي»
| ايلي الفرزلي - نبيه عواضة
شكّل المؤتمر الثاني للحزب الشيوعي اللبناني في العام 1968 تدعيماً لخط استقلالية الحزب والخروج من عزلته عبر مدّه شبكة علاقات متنوعة من فؤاد شهاب الى عبد الحميد كرامي وآخرين. أما على المستوى التنظيمي، فيعتبر القيادي «الشيوعي» جورج بطل أن التغيير الحزبي معركة لا تقل أهمية عن أي معركة عسكرية أو سياسية تخوضها الأحزاب. واستنادا الى حسه النقدي لتجربة الاتحاد السوفياتي السابق، طالب ...
المقابلة الأخيرة مع جورج بطل: هكذا واجهنا السوفيات وبكداش
| ايلي الفرزلي - نبيه عواضة
قال جورج بطل كلامه ومضى.
«وجدت نفسي شيوعياً»، هكذا يجيب ابن الـ87 عاما عن سؤال بشأن تاريخ انتسابه الى الحزب الشيوعي، فالحديث هنا مع ابن مشغرة المولود في العام 1930 يأخذك إلى محطات في سيرة الرجل تتجاوز الشخصي لترتبط بالحزبي والوطني.
كان الراحل ناقداً لاذعاً، لم يتردد يوماً في تسمية الاشياء بأسمائها. لذا سماه البعض «ضمير السنديانة الحمراء»، ونعاه الحزب بوصفه أحد ...
«الشعب» تطلق مشروعها: خطة عمل ميدانية للمواجهة
| نبيه عواضة
يجلس الرئيس السابق لـ«حركة الشعب» نجاح واكيم مع المدعوين في المقاعد الأمامية، في الحفل الذي اقامته الحركة في نقابة الصحافة لمناسبة انتهاء اعمال مؤتمرها العام وانتخاب قيادتها الجديدة.
يبدو واكيم، مهندس الانتقال الهادئ على رأس الهرم في الحركة، مرتاحا حيث جلس، ربما لأنه بامكانه ان يعطي ممثلي الاحزاب والقوى الذين تواجدوا بكثافة في الحفل، دروسا عن اهمية الديموقراطية الحزبية، في خضم ...
إبراهيم الحلبي قبطان «حركة الشعب»
| نبيه عواضة
بين ليلة وضحاها، دخل ابراهيم الحلبي نادي رؤساء الأحزاب اللبنانية بعد أن اختاره المشاركون في مؤتمر «حركة الشعب» الثالث على رأس «الحركة»، خلفاً للنائب السابق نجاح واكيم.
يحمل «البيروتي» صاحب القامة الطويلة رأسه على كتفين منحنيين بعض الشيء. الهموم كبيرة والتجربة الذاتية غنية بمحطاتها. يتذكّر ابن الـ58 عاماً طفولته في بيت شيّده جدّه «المغربل» في ...
قاسم يلتقي الأسرى المحررين: لا مساومة في ملاحقة العملاء
| نبيه عواضة
لا يجب ان يكون الطريق الى التعامل مع العدو الاسرائيلي سهلا، يجب ان نفعل كل شيء من اجل منع حصوله. أمّا أولئك الذين يذهبون في خيار كهذا، فيجب ان ينالوا اشد عقاب وان تبقى تلك العقوبة وصمة عار على جبين المتعامل مدى الحياة».
اختار نائب الامين العام لـ «حزب الله» الشيخ نعيم قاسم هذه العبارات للتأكيد أن «حزب الله» ماض في مسألة محاربة العملاء حتّى النهاية، انطلاقاً من ...
«حركة الشعب» تكسر التقليد: الحلبي يخلف واكيم
| نبيه عواضة
فعلها نجاح واكيم وكسر التقليد الحزبي في لبنان، رافضاً احتكار الكرسي التنظيمي أو توريثه لأحد أبنائه (جمال أو عمر). فقد سار النائب السابق، الذي اشتهر «بمشاكسته»، في خطوات التجديد داخل الحركة، التي أسسها قبل 16 عاماً إلى النهاية. وتم انتخاب (بالتزكية بعد انسحاب المنافس الوحيد) ابراهيم الحلبي رئيساً لحركة الشعب، في عملية جرت في أجواء ديموقراطية سادت المحطة الأخيرة لمؤتمرالحركة الثالث.
كاميرا جندي إسرائيلي توثّق «رحلة الموت» في عيناتا
| نبيه عواضة
قبل عشر سنوات، وتحديداً يوم السبت في 12 آب 2006، كانت السرية 53 من الكتيبة 188 التابعة للواء «جولاني» في جيش الاحتلال، تحاول التقدم شمال مدينة بنت جبيل، فكان أن وقعت في كمين محكم عند اطراف بلدة عيناثا. يومذاك، تمكن رجال المقاومة من إطلاق صاروخ «كورنيت» على دبابة «ميركافا»، ما أدى إلى تدميرها ومقتل مساعد قائدها تسماح عوز (رقمه العسكري 5309911 ـ قبره في جبل ...
انتخابات رئاسة الجامعة: «المستقبل» أولاً و«أمل» الأوفر حظاً
| نبيه عواضة
انتهت، أمس، المرحلة الأولى من عملية اختيار رئيس الجامعة اللبنانية بانتخاب مجلسها لخمسة مرشحين من بين 39 كانوا قد تقدموا بترشيحاتهم لخلافة رئيس الجامعة عدنان السيد حسين المنتهية ولايته في 13 تشرين الأول الماضي، وفقا للمواصفات الأكاديمية المطلوبة.
جلسة المجلس التي انعقدت بحضور 37 عضواً بينهم 19 عميداً و16 ممثلاً للأساتذة، حملت مفاجآت تجلت بسقوط مرشحي «حزب الله» جمال شرارة الذي نال ...
معارضو حردان يواصلون «انتفاضتهم»!
| نبيه عواضة
أرادوا حركة «انتفاضة تموز» عنواناً لتحركهم تزامناً مع كون مؤسسس الحزب الراحل أنطون سعادة قد اعدم في 8 تموز من العام 1949. هم معترضون على التمديد لمرة ثالثة لرئيس الحزب «القومي» النائب أسعد حردان، ولا يريدون أن يقبلوا بتبريرات «المركز» بأن تعديل «الدستور الحزبي» مردّه عدم ترشح أحد لمركز رئاسة الحزب.
قبيل اعتصام المعترضين أمام ضريح سعادة، وصلت ...
«الشيوعي»: النسبية أو العصيان!
| نبيه عواضة
تقدم مواطن نحو الواقفين قبالة تمثال رياض الصلح في وسط بيروت، ليسأل عن سبب تجمهر العشرات ممن لبوا دعوة الحزب الشيوعي للاعتصام رفضا لقانون الستين ومن اجل اعتماد النسبية على اساس لبنان دائرة واحدة وخارج القيد الطائفي.
«المتطفل» لم ينتبه الى علم للحزب الشيوعي رفعه الأسير المحرر الزميل أنور ياسين وكان يظلل بعض الحاضرين، فراح يسأل وجاءه الجواب: نطالب بالنسبية. هز الرجل رأسه ومضى، وأكمل ...
قضاء بنت جبيل: معارك تحت سقف المقاومة
| نبيه عواضة
تأخرت بنت جبيل في نومها. لم يغير يومها الانتخابي في موعد صحوها في عطلتها الأسبوعية، برغم ما عكرته «مشاغبات» اليساريين والمستقلين على جو «الوئام» بين إخوة اعتصموا بحبل الاتفاق في قرى، وتركوه على غاربه في قرى اخرى، ما أعطى الشرعية للمنافسة. لم يعد من جدوى في اتهام الخصوم بـ «العمالة «، فالكل يخوض معاركه تحت سقف المقاومة.
«كان الموعد مع التحرير غدا ...
المزيد