ميشال ابو نجم
إقرأ للكاتب نفسه
الرئيس الإصلاحي.. والفرصة التاريخية
| ميشال ابو نجم
يعيش مؤيدو الرئيس ميشال عون والنهج الإصلاحي التغييري، والقوى السياسية المتمسِّكة بإعادة التوازن، حالةً من الفرح الكبير، وهذا طبيعي بعد 26 عاماً من ضرب القوى الممثِلة للبيئة المسيحية وإقصائها عن الحكم. لكنْ الواجب أيضاً، مصارحة الناس بأنَّ الإصلاح ليس نزهة، وأنّه مسار طويل ستتخلّله مواجهاتٌ كثيرة. سبقَ لرئيس البلاد أنْ حذَّر شبابَه أيامَ النضال والمقاومة بأنَّ معركة تحرّر المجتمع ستكون أصعب بكثير ...
استعادة الميثاقية وحفظ الكيان
| ميشال ابو نجم
هي كرة نار داخلية تحاول أطراف متضررة أنْ تلقيها إلى الخارج وتسعى لإيجاد «كبش محرقة» أو استهداف ما تعتبره خاصرة رخوة. هذه باختصار حقيقة استهداف العهد الجديد من زاوية اختلاق خلافات بين «التيار الوطني الحر» وحزب المقاومة، للتعمية على عدم تقبل وقائع التغيرات الهادفة إلى إرساء نظام ميثاقي.
ولعل حجم التركيز على العلاقة بين «التيار الوطني الحر» و»حزب ...
الرمزيات العونية العائدة
| ميشال ابو نجم
26 عاماً مضت على إخراج ميشال عون من بعبدا بالقوة قبل أنْ يعود إليه رئيساً.
المفارقة أن هذه العودة لم تكن بشخصِه فحسب، بل حمل عون معه كل الرمزية التي اختزلتها سنتا إقامته في أواخر الثمانينيات. بدأ عهده بمخاطبة الشعب ومن ثم دعوته إلى «بيته»، وباستعادة العَلَم الموقع من هذا الشعب. مياه كثيرة سالت تحت كل الأعوام الماضية، بتغيّر ظروفها وتحالفاتها، لكن شيئاً لم يتغيّر في المعاني التي ...
عون.. الفرصة
| ميشال ابو نجم
كما شكَّل في شخصِه في أواخرِ الثمانينيات عنصراً جامعاً بين رغبةٍ شعبية بالاستقلال الوطني وتجاوزِ تشوهات الحرب من جهة، ومواجهة تداعيات التحولات الدولية والإقليمية على لبنان من جهةٍ ثانية، يجمعُ ميشال عون في اللحظةِ الراهنة بين توسيع مساحة الاستقلال الوطني وتعزيز الاستقرار، ولكن هذه المرة بنجاحٍ في بلوغ الهدف بعكس تجربته الأولى التي سقطت في 13 تشرين الأول 1990.
أساساً ارتبطَ هذا الرجل – ...
رسالة بشِعة جداً...
| ميشال ابو نجم
الجيد في الرسالة التي وجهتها فئات عدة متفاوتة الحجم في الساحة السنية اللبنانية كرد فعل على الإحياء الرسمي لمجازر الأرمن والسريان، أنها واضحة وصريحة. والصراحة والوضوح، مهمان جداً في مرحلة التفكك وهواجس مكونات المنطقة حول مصيرها.
لكن البشع فيها، كبير وكثير.
الرسالة الموقعة ب رفض "الجمعيات البيروتية" ومؤرخين سنّة ووسائل إعلام والدعوات في طرابلس لرفع العلم التركي، تقول ببساطة إننا ...
«المحكمة» وإعادة كتابة التاريخ
| ميشال ابو نجم
هي في المبدأ محكمة دولية لاكتشاف ومحاكمة من اغتال الرئيس رفيق الحريري، لكن في أحد جوانبها فرصة لإعادة كتابة فصول من تاريخ مرحلة الوصاية السورية، مع ما يمكن أن تنتهي به من صياغة لمشهد الحرائق الذي اندلع العام 2003 وانتقل إلى لبنان في خريف 2004.
قدَّم فريق الحريرية السياسية قراءة سيادوية لمرحلة ابتدأت مع الصدام مع دمشق ونظامها عام 2004، لكن الشهادات التي قُدمت مؤخراً في المحكمة تعيد تركيب ...
الموارنة.. و«السياسات الريفية»
| ميشال ابو نجم
يحتفل الموارنة، اليوم، بعيد شفيعهم وهديرُ التاريخ وزلازل المجتمعات والجغرافيا تحيط كالأفاعي حول «لبنان الكبير» الذي أسسوه وأسقطوا القيم التي حملوها على دولته ودستوره.
ليس تفصيلاً مشروع «لبنان الكبير». ليس عابراً أن تنشأ دولة دستورية لا دين لها في مجتمع متعدد وتكون واحة للحريات الشخصية والعامة ورئيسها المسيحي الوحيد بين دول عربية تقوم دساتيرها وشرائعها على دين واحد ...
«حزب الله».. والمكون المسيحي
| ميشال ابو نجم - عبد الله بو حبيب
يأتي كتاب «حزب الله والدولة في لبنان» لمؤلفه النائب الدكتور حسن فضل الله(])، في زمن التغيرات العربية، وفي زمن تنتشر فيه ظواهر التشدد المنبثق من بيئات إسلامية، وتُرسَم، في الغرب والشرق، علاماتُ استفهامٍ حول الحركات الدينية الإسلامية وطبيعة علاقة الإسلام بالدولة غير الإسلامية.
في هذا الكتاب، يُبين الكاتب، كيف وفّق «حزبُ الله بين الهوية الدينية والوطنية في بلد مثل لبنان» ...
لماذا نفضل الانتحار؟!
| ميشال ابو نجم
في كل عام يستذكر الأرمن والسريان والكلدان والآشوريون ذكرى المجازر التي نفذتها الإمبراطورية العثمانية. يؤكدون التمسك بالحقوق وبمسؤولية الدولة الوريثة ويستحضرون الإنجازات ومآثر حضاراتهم العريقة ويعلنون اعتزازهم بانتمائهم القومي وولاءهم للأوطان التي لجأوا إليها، وباتوا جزءاً أساسياً من نسيجها. وبعيداً من آلام الماضي، وبعيداً من التبريرات عن سعي تلك ال
المسيحيون بين التجريم والتبرير!
| ميشال ابو نجم
منذ انطلاق الثورة السورية، ساد في أوساط عربية ولبنانية، منطق بالغ الخطورة تجاه مقاربة فئات مسيحية واسعة للصراع في سوريا. هو منطق تجريمي للمسيحيين، وتبريري للحركات الإسلامية المتشددة.في التجريم، وضع أصحاب هذا المنطق المسيحيين السوريين واللبنانيين الذين لم يؤيدوا الثورة السورية أو نأوا بأنفسهم عنها، في مصاف «القَتلة» والمشاركين في القمع، و«الرج
«لعبة الروليت»... السورية!
| ميشال ابو نجم
لا يمكن مشهد ظهور المسلحين في الشوارع والإعلان عن «أجنحة عسكرية» لعائلات وعمليات الخطف في وضح النهار، إلا أن يكون مخيفاً ومرفوضاً وباعثاً على إدانة كل مظاهر التسلح والخروج على سلطة الدولة. لكن، للأسف، لم تكن هذه الحال المثيرة للقلق مفاجئة أو غريبة، وبغض النظر عما إذا كانت مجرد رد فعل على اختطاف لبنانيين في سوريا أم أنها تتعلق بأمور خفية أبعد من ذلك
إصلاح الأجهزة الأمنية أهم من القنابل الدخانية
| ميشال ابو نجم
لا يحق لأيّ فئة سياسية لبنانية أن تطمسَ واقعَ الإمعان في تفكيك الدولة وتحويل بعض الأجهزة الأمنية توابع لمراكز قوى سياسية ومذهبية، وتحوّل الأنظار من أولوية إصلاح الأجهزة الأمنية وتفعيل دورها وتطوير قدراتها والتنسيق فيما بينها، إلى شعار مذهب المدير الع