محمد شرف
إقرأ للكاتب نفسه
كلود مفرّج.. مدينة خالية وفارغة، كأنها بيروت
| محمد شرف
تتعدد الرؤى والمشاعر في ما يتعلّق ببيروت، كمدينة لها طابعها ومميزاتها، شأنها شأن أي مدينة أخرى في هذا العالم الفسيح. هذا الأمر يُعدّ من البديهيات في مجالات الفن والشعر والأدب، وحتى في أنواع الفنون الأخرى. بيد أن العلاقة بالمدينة تأتي مختلفة بحسب الظرف والحالة الوجودية، مع ما يعنيه ذلك من القرب أو البعد، العيش في المدينة أو معاينتها من مسافة، مكانية أو روحية، قد يتراوح مداها بين ما تراه العين ...
عزّت مزهر فناناً ونحاتاً: بصمة الفن
| محمد شرف
أخذت «جمعية عزت مزهر للفنون» على عاتقها ليس فقط إحياء ذكرى الفنان، المتوفّى عام 2009، بل عملت على تحويل منزله، الذي يضم محترفه، معرضاً دائماً يحتوي على أعمال الفنان ـ النحّات، وذلك من أجل توفير الفرصة لمتذوقي الفن التشكيلي ولطلاب معهد الفنون الجميلة للإطلاع على أعماله ساعة يشاؤون. هذا الإنجاز، الذي عملت مطوّلا على تحقيقه زوجة الفنان الراحل السيدة سمر مزهر، وساهم في بلورته بعض الغيارى ...
جان فرانسوا لاريو.. ألوان العالم السحري
| محمد شرف
بعد جولة في أنحاء كثيرة من العالم، شملت باريس ونيويورك وتايبيه وليما وسيول ومدناً أخرى، حطّ معرض جان فرانسوا لاريو رحاله في بيروت، لدى غاليري «أوبرا». يضمّ المعرض حوالى 15 لوحة من أحجام كبيرة، يمكن من خلالها التعرّف على أسلوب لاريو، الذي يتمتع بمقاربات تشكيلية شخصية واضحة.
جان فرنسوا لاريو من مواليد فرنسا، ومن منطقة «البيرينيه» تحديداً. انتسب إلى أكاديمية الفنان ...
«وجوه» ريما سلمون.. الحرب الذاتية
| محمد شرف
أطلقت ريما سلمون على معرضها، المقام لدى غاليري «تجليات»، تسمية «وجوه». التسمية تنطبق، ومن دون مواربة، على محتويات المعرض، التي تدور موضوعاتها في شكل كلّي على تيمة البورتريه، علماً أن الأعمال المعروضة لا تمثّل أشخاصاً في عينهم، ما يجعل كلمة البورتريه، التي أوردناها، غير صالحة في هذا الموقع، وخصوصاً أن الفنانة لم تتعمّد تسمية تلك الوجوه، على ما نعتقد، إيغالاً في منح تلك ...
سهام عجرم.. سؤال الحرب غير المرئي
| محمد شرف
ما زالت الحرب اللبنانية التي وضعت أوزارها منذ ربع قرن، وما خلّفته من آثار في ميادين مختلفة، أمادية كانت أم معنوية، موضع اهتمام مجموعة من الفنانين التشكيليين، ممّن شاهدنا أعمالهم على مدى العقدين المذكورين، ناهيك بما تمّ إنجازه خلال زمن الحرب نفسها. كان من الطبيعي أن تتنوع المقاربات تجاه هذا الموضوع، الذي يبدو أنه ما زال يحتمل المعالجة، وهذا ما نراه في أعمال سهام عجرم المعروضة لدى غاليري «فن ...
غازي باكر.. مفردات العولمة البصرية
| محمد شرف
لم يطلق غازي باكر على معرضه، المقام لدى غاليري «مارك هاشم»، تسمية واحدة، كما هي العادة، بل شاء أن يكون العنوان ثلاثياً: «ذنوب، مزايا وألوان». لا تبدو الكلمات الثلاث مترابطة، بعضها بالبعض الآخر، شأنها شأن أعمال عديدة في المعرض لا تعالج، من حيث المحتوى الظاهر، موضوعاً واحداً، وكأن باكر يرمي إلى قول أشياء كثيرة دفعة واحدة، علّ خلاف ما نشهده لدى ما يسمّى «الفن ...
مازن الرفاعي: على مدينة البشر أن تقترب من مدينة الآلهة
| محمد شرف
بالرغم من موقعها وأهميتها التاريخيين، لم تفز مدينة بعلبك بجوائز كثيرة. لا يعني هذا الأمر أن المدن، بشكل عام، يمكن أن تُمنح جوائز تبعاً لمنجزات معمارية عظيمة الشأن قام بها الأقدمون، إذا ما استثنينا، ومن ناحية مختلفة، إمكان إلحاق هذه المدن بلائحة «التراث العالمي» المحميّ من قبل «منظمة الأونيسكو». يتعلّق الأمر، هنا، بمشاريع إنمائية تهدف إلى تطوير المدينة وتحسين مرافقها، وهذا ...
حسن عبدالله.. تماثل الذكريات البعيدة
| محمد شرف
فاجأنا حسن عبدالله بمعرضه المقام لدى «دار الندوة». المفاجأة جاءت لسببين: أولهما أن حسن عبدالله كنّا عرفناه شاعراً وكاتباً، وهو يسير في درب الكتابة منذ عقود، وثانيهما أن المستوى الفني الذي تشي به لوحاته يدفعنا إلى الاعتقاد أنها ليست المرة الاولى التي يستلّ فيها الشاعر ريشة ويعمل على مزج الألوان ووضعها على القماش أو الورق. هكذا، كنّا قدمنا إلى المعرض مع سابق تصور أننا سنرى محاولات ...
جوزف فالوغي.. «تقاسيم» على التباس العالم
| محمد شرف
إذا ما استعرضنا التسميات التي أطلقها جوزف فالوغي على أعماله، المعلّقة لدى غاليري «إكزود»، لوجدنا أنها تدور جميعها حول الموسيقى. هذا الأمر تمكن ملاحظته في تسمية المعرض ككل، الذي اختار له الفنان عنوان: «تقاسيم». تشير الكلمة، في حدّ ذاتها، إلى ما يمكن أن ينتج من آلة موسقية من ألحان ودرجات موسيقية تطرب لها آذان المستمعين، بحسب مستويات علاقتهم بهذا الفن المتعدد المشارب ...
ليلى كبة.. استعادة عراق الطفولة
| محمد شرف
على الطاولة المحاذية لمدخل صالة «آرت سبايس ـ حمرا»، حيث تعُرض أعمال الفنانة ليلى كبة، ثمة أوراق بلون أزرق باستيل وُضعت في تصرّف الزائرين، وعليها مقطوعة شعرية لمحمود درويش عنوانها «الحنين». السطر الأول من المقطوعة يقول: «الحنين استرجاع للفصل الأجمل في الحكاية»، ومن ثم في مقطع آخر: «الحنين ندبة في القلب وبصمة بلد على الجسد». هذا النص، بخلفيته التي ...
بول غوسيان.. «حرية غير مشروطة»
| محمد شرف
أول ما قد يتبادر إلى أذهاننا، قبل الولوج إلى معرض بول غوسيان(])، هو أن الفنان سليل عائلة إرتبط إسمها بالفن، وبالنوع التصويري التشكيلي منه خصوصاً. هذا الشعور لا ينطبق علينا شخصياً، بل ينسحب، ربما، على العارفين بأمور الفن عموماً في بلدنا، والمتتبعين لإرهاصاته على مدى نصف قرن من الزمن، أو أكثر. إضافة إلى ذلك، سيبحث البعض عن نقاط التلاقي، كي لا نقول التقليد، الذي يربط الجد المعروف بالأبناء، ومن ثم ...
"رحلة داوود".. سِفر الخروج
| محمد شرف
رحلة داوود" هو العنوان الذي اختاره داوود لمعرضه. لم نسأل عن عائلة الفنان، اكتفينا بالاسم الذي اختاره لنفسه كـ "بسيدونيم" (اسم مستعار)، كما درجت العادة أحياناً في مجالات الفن، الذي يتطابق مع اسمه الحقيقي. تسمية المعرض، في شكلها الظاهر، تبدو وكأنها تشير إلى سفر توراتي، أو مقطع من مقاطع العهد القديم. لكنها، كما يبدو، تتوافق مع السيرة الشخصية للفنان الذي ترك وطنه حين كان له من العمر 13 ...
البورتريهات الذاتية المزاجية
| محمد شرف
رحل مروان قصاب باشي في الخريف. يبدو أنه اختار فصلاً مناسباً لمغادرة الدنيا، تاركاً من ورائه إنجازات في مجال التشكيل وضعته في مصاف الفنانين العرب الســـوريين الأكثر شهرة خلال العقـــود الماضية، إضافة إلى كونه من التشكيليين الأكثر إنتاجاً في عداد فناني جيله.
مروان، وهو إسمه الفني الذي عُرف به منذ أن بدأ يوقّع أعماله مستعملاً اسمه الأول، لدرجة أن البعض لا يعرفون كنيته، كان وُلد في دمشق، في ...
معرضا ديغوميه وشومبريه.. مصافي الحب وزوارقه
| محمد شرف
الفنانان يان ديغوميه ودانيال شومبريه لا يتشاركان معرضاً واحداً، فالأعمال العائدة لكلا الفنانين، لدى «غاليري أليس مغبغب»، معلّقة في صالتين منفصلتين، وتختلف أساليب كل منهما في كيفية التعاطي مع العمل الفني. لكننا، في قرارة أنفسنا، نبحث أبداً عن نقاط التلاقي بين هذا العمل الفني أو ذاك، إن لم يكن من حيث الموضوع فمن حيث التقنية، أو لجهة استعمال المادّة في العمل الفني، وهي التي، لدى الفنانين ...
لونا معلوف.. المدينة في تجلّيات حنينها
| محمد شرف
قد تكون العلاقة بين الإنسان والمدينة من أكثر العلاقات رواجاً كموضوع قابل للمعالجة في وسائل التعبير وطرقه، المتنوّعة في إنتمائها إلى مجالات الأدب والشعر والفنون في شكل عام. «أطوي المدينة كما أطوي الكتاب»، يقول محمود درويش في «قصيدة بيروت»، في حين لا يتوانى مظفّر النواب عن القول: «قتلتني المدينة»، مع ما يحمله هذا الكلام من إشارات رمزية لامكانية. رسم الانطباعيون ...
المزيد