فهمي هويدي
إقرأ للكاتب نفسه
فصل في فنون العبث بالذاكرة
| فهمي هويدي
إذا كان التدليس السياسى استثناء في المجتمعات الديموقراطية التعددية، فهو أصل وقاعدة في مجتمعات الصوت الواحد.
(1)
في تشرين الثاني الماضي، اختارت قواميس «أكسفود» مصطلح «ما وراء الحقيقة» الذي هو ترجمة عربية لكلمة post truth ليكون مصطلح سنة 2016، نظرا لذيوعه ورمزيته في أحداث العام. وعرفته باعتباره يشير إلى الحالة أو الظروف التي يتضاءل خلالها تأثير
تعليق المشانق ليس حلاً
| فهمي هويدي
بعدما وقعت الواقعة يوم الأحد الدامي الذي تم فيه تفجير الكنيسة البطرسية بالقاهرة، فإن إعلان الغضب صار واجباً، لكن ترشيده واستيعاب عبرة الكارثة صار أوجب.
(1)
ما لقيت أحداً يومذاك إلا وكان سؤاله الأول هو: أين الأمن؟ ذلك أن الجريمة إذا كانت قد صدمت الجميع واستحقّ فاعلوها أن ينصبّ عليهم كل ما في قاموس اللغة من لعنات، فإن الثغرة الأمنية التي مكّنت القتلة من ارتكابها شكّلت صدمة أخرى. فلئن كان ...
الإصلاح السياسي مقدَّم على الإصلاح الديني
| فهمي هويدي
الإصلاح السياسي ينبغي أن يقدم على الإصلاح الديني، لأن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن.
(1)
المنطوق أعلاه أوردته في مداخلة تعقيبية طلبت مني على أوراق ومناقشات ندوة «إصلاح المجال الديني» التي عقدت بتونس يومي 28 و29 تشرين الثاني. وكانت الندوة التي دعا إليها «مركز دراسات الوحدة العربية» ببيروت بالتعاون مع «المعهد السويدي بالإسكندرية» قد عالجت موضوع ...
القضية الفلسطينية في منعطف خطر
| فهمي هويدي
حين يطغى الصراع داخل البيت الفلسطيني على الصراع ضد الاحتلال الإسرائيلي، فإننا نصبح إزاء منعطف خطر يهدد مصير «القضية».
(1)
المنطوق أعلاه من وحي الأجواء المحيطة بمؤتمر «فتح» السابع الذي يعقد اليوم في رام الله، وسيل التوقعات والتكهنات التي تناولته في الساحة الفلسطينية طوال الأسابيع الماضية. ذلك أن تلك التعليقات أجمعت على أن الصراع الداخلي سيكون المهيمن على جدول ...
ما بعد الانتخابات الأميركية: مستقبل غير مشرق للعالم العربي
| فهمي هويدي
إذا كانت انتخابات الرئيس الأميركي الجديد تعبر عن أزمة المجتمع الأميركي، فإن حفاوة بعض العواصم العربية به تعبير أشد عن أزمة العالم العربي.
(1)
أصبح مصطلح «الصدمة» الأكثر شيوعا في تعليق بعض الدوائر الغربية على النتيجة التي أسفرت عن فوز دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية، وقد استخدمت الكلمة وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين، أما السفير الفرنسي لدى الولايات ...
محاولة لتفسير استباحة العالم العربي
| فهمي هويدي
استباحة العالم العربي تدق أجراساً تنبه الجميع إلى ضرورة وضع حد للكارثة.
(1)
من أخبار الأسبوع الماضي أن روسيا أكدت رسميا أنها بصدد استئناف الضربات الجوية حول حلب. ونقلت وكالة «إنترفاكس» عن مصدر في وزارة الدفاع الروسية قوله إن غواصات تابعة لـ «حلف شمال الأطلسي» تعقبت مجموعتها القتالية في البحر المتوسط، وأن سفنا حربية روسية طاردت غواصة هولندية قامت بمناورات خطيرة ...
من يتجرّع السم فى اليمن؟
| فهمي هويدي
بعد الانفراج النسبي في لبنان يبرز السؤال: من يتجرع السم في اليمن؟
(1)
الصور المروعة التي خرجت من اليمن خلال الأسبوعين الأخيرين سلطت الأضواء على وجه آخر للحرب العبثية الدائرة هناك، التي تدخل الآن عامها الثالث. لم تكن صورا للمتقاتلين، ولا للمدنيين في مناطق الصراع، لكنها كانت للمحاصرين الذين مُنع عنهم الغذاء والدواء. فضربتهم المجاعة حتى حولتهم إلى هياكل عظمية تزحف بصعوبة على الأرض. أعادت ...
مهرجان الدم المقام على تخومنا
| فهمي هويدي
تحرير الموصل يفجر الصراع حول المستقبل ولا ينهيه.
(١)
حيث نشرت صحيفة «الحياة» اللندنية على صفحتها الأولى صورة مكبرة لسحل شاب من «داعش» في مدينة كركوك من خلال ربطه بحبل تدلى من مؤخرة سيارة دفع رباعي، فإن رسالة الصورة التي يقشعر لها البدن حملت إلينا «عينة» من إرهاصات الهول القادم في شمال العراق. إذ برغم فداحة المنظر ووحشيته، فإن جمهور الواقفين فى الشارع ...
جاهلية العرب الجديدة
| فهمي هويدي
خرائط العالم العربي يُعاد رسمها هذه الأيام تحت أعين العرب وفي غيبتهم.
(1)
للمرة الثانية هذا العام، نكأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جرحاً غائراً في الذاكرة التركية، مثلته «اتفاقية لوزان» التي وُقعت العام 1923، وبمقتضاها تنازلت الدولة التركية عن 80 في المئة من مساحتها الجغرافية، وهي الاتفاقية التي أنهت رسمياً حكم السلاطين العثمانيين، وبمقتضاها تخلّت تركيا عن السيادة على قبرص ...
قراءة مشرقية للانتخابات المغربية
| فهمي هويدي
الانتخابات التي جرت في المغرب بعثت إلينا برسائل تهمّنا، إلا أننا لم نتسلّمها ولم نقرأها.
احتدمت المعركة بين 27 حزباً لشغل 395 مقعداً في البرلمان. إذ جرى الصراع بين 1410 لوائح ضمت 6992 مرشحاً. بعد الفرز، تقدّم الفائزين حزبُ «العدالة والتنمية» ذو المرجعية الإسلامية، حيث حصل على 125 مقعداً، في حين احتل المرتبة الثانية حزب «الأصالة والمعاصرة» الذي يرفع راية الليبرالية ...
ارفعوا أيديكم عن عبد الناصر!
| فهمي هويدي
يسرنا لا ريب استحضار عبد الناصر بعد مرور 46 عاماً على رحيله. وتحيّرنا الرسالة الكامنة وراء ذلك.
بعدما فارقنا، وحين حلت ذكرى وفاته في 28 أيلول، جرى اكتشافه فجأة في الفضاء المصري، فتعددت المقالات التي أشادت بمناقبه وذرفت دمعاً غزيراً على «حبيب الملايين». ووجدنا اسمه في العنوان الرئيسي للصفحة الأولى في صحيفة «الأهرام» يوم 29 أيلول، حيث أبرزت الصحيفة خبر افتتاح الرئيس عبد ...
ما وراء الإخفاق فى تحقيق الرفاه والوفاق
| فهمي هويدي
إخفاقنا في تحقيق أحلام الرفاه والوفاق يفتح ملف الوهن الذي أصابنا جراء الرياح المسمومة التي هبّت على الأمة بعدما لاحت بوادر ربيعها.
(1)
صورة الناجين من كارثة السفينة المصرية الغارقة حافلة بالدلالات والإشارات. غرقت السفينة التي حملت أكثر من 450 شخصا قبالة مدينة رشيد على الساحل المصري فيما كانت حلب تحترق، وتعز تُذبح، وليبيا تنتحر، وكأن عالمنا العربي المجنون في سباق على الموت. اختلفت ...
أكاذيب المطبّعين تستدعي لنا مصير الهنود الحمر
| فهمي هويدي
أفهم أن تكذب إسرائيل في تبرير مزاعمها، لكني أستغرب أن يلجأ بعضنا إلى الكذب في دفاعهم عن التطبيع معها.
(1)
حين كتب أحد المثقفين المصريين من دعاة التطبيع قائلاً إنه يتعامل مع إسرائيل باعتبارها مجرد «كيان» في الإقليم٬ فإنه لم يكن يكذب فقط، لكنه كان يردد الحجة نفسها التي يروّج لها الصهاينة، وربما بالمصطلح نفسه الذي استخدموه. آية ذلك أن كتاب «إسرائيل وحركة تحرير جنوب ...
الإفك المبين في تغيّر موقف الإسرائيليين
| فهمي هويدي
الفضيلة الوحيدة لأحاديث التطبيع أن اللعب فيها صار على المكشوف، إذ سقطت الأقنعة وغدا الكلام فيها مباشراً بغير مواربة أو حياء.
(1)
حين رفض لاعب الجودو المصري إسلام الشهابي مصافحة خصمه الإسرائيلي في أولمبياد ريو، فإن أحد المثقفين المصريين انتقده في عمود نشرته صحيفة «المصري اليوم» (عدد 14 /8) تحت عنوان «سقطة الشهابي». أما الرسام البرازيلي فيني أوليفيرا فقد كانت له ...
محاولة لفهم الزيارة السعودية لإسرائيل
| فهمي هويدي
صدمتنا زيارة الوفد السعودي لإسرائيل حقاً، لكنها لم تفاجئنا تماماً.
(1)
لولا الصورة التي نشرت لما صدقنا. اذ ظهر السيد أنور عشقي رجل الاستخبارات السابق الذي أصبح مدير مركز للدراسات في جدة، وسط بعض أعضاء «الكنيست» في القدس. ولاستكمال دلالة المشهد وقف بينهم الجنرال السابق عوفر بارليف أحد صقور «حزب العمل»، الذي قاد وحدة «سيير تمتكال» المسؤولة عن عمليات ...
المزيد