فريد الخازن
إقرأ للكاتب نفسه
لا سفارة ولا أوطان
| فريد الخازن
بدأت معالم الشرق الاوسط تظهر منذ نحو قرن، ولم يشهد تحولات شبيهة بالتي حصلت في السنوات الاخيرة داخل الدول وفي ما بينها. فللمرة الاولى جميع المكونات الجيو ـ سياسية التي تشكل الشرق الاوسط في حراك غير معهود، وإن بدرجات متفاوتة ولأسباب مختلفة: في الخليج والمشرق والمغرب ومصر وتركيا وإيران، وحتى إسرائيل.
أنظمة عالمية ظهرت وتلاشت، بدءا بمرحلة ما بعد الحرب العالمية الأولى، مرورا بالثانية والحرب ...
الصراع على سوريا
| فريد الخازن
الصراع على سوريا قديم العهد. من سوريا، انطلقت الحركة العربية في السنوات الأخيرة من السلطنة العثمانية. وخلال الحرب العالمية الأولى كانت دمشق قبلة العرب والأتراك لا سيما بعد إعلان الشريف حسين الثورة على العثمانيين في 1916.
اتفاقية سايكس - بيكو وضعت سوريا (ولبنان) ضمن دائرة النفوذ الفرنسي، مثلما كانت مناطق أخرى في دائرة النفوذ البريطاني. احتدم الصراع في مرحلة ما بعد الاستقلال مع بروز تيار عروبي ...
العهد وتحدّي الانتقال من المظلومية إلى الإنتاجية
| فريد الخازن
ينطلق العهد الرئاسي الجديد بعدما تساوى الجميع في المظلومية، أقله في الخطاب المعلن. فما من طائفة أو جماعة أو مكوّن (بحسب الترتيب الزمني للمصطلح)، إلا وشعرت بمظلومية، ماضية او حاضرة.
في الوجدان الجماعي السائد، السّنة مظلومون لعدم مساواتهم بالآخرين. والشيعة مظلومون لأن النظام القائم لا يُنصفهم. والمسيحيون ظلموا بسبب الاستهداف السياسي الذي طاولهم منذ انتهاء الحرب. وضمن كل جماعة ثمة مظلومية لهذا ...
سياسة أوباما في الشرق الأوسط و«العهد الرئاسي» الجديد
| فريد الخازن
لم يتّبع الرئيس الأميركي باراك أوباما سياسة تقليدية، خصوصاً في الشرق الأوسط، وهي سياسة لاقت انتقاداً شديداً من الحزب الجمهوري، لا سيما الاتفاق النووي مع إيران، والحرب السورية.
جاء أوباما الى الحكم بعد ولايتين متتاليتين لجورج دبليو بوش التي ذهبت إدارته الى حدّ تلفيق رواية حيازة نظام صدام حسين أسلحة دمار شامل تبريراً لغزو العراق. استسهلت إدارة بوش الحروب في مناخ داخلي ودولي مؤات بعد اعتداءات ...
عهد رئاسي جديد شراكة بلا وصاية
| فريد الخازن
للأنظمة السياسية مساران: مسار نظري يجسّده الدستور وأحكامه في الأنظمة والقوانين، وآخر عملي يرتبط بالممارسة التي قد تصبح في بعض جوانبها أعرافاً ملازمة للدستور.
لم تنته حروب لبنان في 1990 بمؤتمر سلام بل بعملية عسكرية أدّت إلى إزاحة العماد عون ودخول الجيش السوري الأراضي اللبنانية كافة بغطاء دولي وإقليمي، وفي ظل انقسام داخلي حادّ. وجاءت وثيقة الوفاق الوطني بديلاً من مصالحة وطنية لم تحصل، وكان ...
الشرق الأوسط.. و«ترويكا» التهور
| فريد الخازن
ما يجمع بين الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب والرئيس التركي رجب طيب اردوغان ورئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو أكثر ممّا يفرق، بمعزل عن الجغرافيا والتاريخ والانتماء الديني.
أميركا دولة عظمى وتركيا اردوغان مشروع دولة عظمى في المحيط الإقليمي، وإسرائيل الكبرى مشروع أطلقته الحركة الصهيونية في أواخر القرن التاسع عشر ولم يُستكمَل. اعتبارات موازين القوى التقليدية في العلاقات بين الدول لا حساب ...
رئاسة الجمهورية والجدل حول «بلد المنشأ»
| فريد الخازن
سيرة وانفتحت، موضوعها «بلد المنشأ» في صنع الرئاسة الأولى في لبنان، فلا بد من وضع النقاط على الحروف.
درج الكلام أن رئيس الجمهورية وسواه في مواقع الحكم في لبنان هم نتاج خارجي. وهو كلام شائع في الاوساط السياسية والإعلامية وله مكانة في أذهان الناس. مقولة الوحي الخارجي ليست جديدة، وهي الاسهل لتبرير الفشل وستر العيوب أو لإلقاء اللوم على الغير.
الواقع أن الانتخابات الرئاسية ارتبطت ...
انتخابات الرئاسة الأميركية: بين المتخيل والواقع
| فريد الخازن
مع الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب يصحّ القول: لا تكره شيئا لعله خير. يصعب التنبؤ بسياسة ترامب ومواقفه. فإذا صدق كلامه الانتخابي، فقد يصل الى حدّ إعلان الحرب على المكسيك وإعادة العمل بنظام التمييز العنصري وإلغاء الضرائب على الشركات الكبرى والتنصل من الاتفاقات الدولية وانسحاب الجيش الاميركي من كوريا الجنوبية وقطع علاقات واشنطن مع عدد غير قليل من الدول، منها دول المنطقة، هذا فضلا عن الحاجة الى ...
من «المسألة الشرقية» إلى المسألة العونية
| فريد الخازن
لكل عهد رئاسي مؤيدون ومعارضون ومتحفظون. فلا مسار انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية كان عادياً، كما أن أوضاع البلاد، الداخلية والخارجية، خارجة عن المألوف الذي ساد العقود الأخيرة.
فعندما يُنتخب الرئيس بأصوات من هم في مواقع متعارضة، وعندما يتم ذلك جهراً وبلا كلمة سرّ من مصدر مجهول ـ معلوم، نكون أمام حالة تصل الى حدّ المسألة التي لم تعهدها الانتخابات الرئاسية من قبل.
في دليل المسائل ...
من الميثاق الوطني إلى الميثاقية
| فريد الخازن
جاء الميثاق الوطني غير المكتوب متلازماً مع استقلال لبنان في 1943. فلولا الميثاق لما كان الاستقلال ممكناً في تلك المرحلة، والعكس صحيح. هذا الترابط العضوي كان جسر العبور من الانتداب الى الاستقلال. ارتبط الميثاق بلاءين شهيرين، لا للشرق ولا للغرب. المقصود بالغرب الانتداب الفرنسي وبالشرق مشاريع الاندماج في كيانات أوسع، سوريا تحديداً.
وكان سبق ميثاق 1943 الذي انبثق من خطاب رياض الصلح، رئيس حكومة ...
الدولة والنظام في معادلة الضرورة
| فريد الخازن
في أي انتخابات، رئاسية أو سواها، مؤيدون ومعترضون، يعكسون الواقع السياسي في البلاد والتحالفات الملازمة له.
بعد مخاض أكثر من عامين أخذت «معادلة الضرورة» طريقها باتجاه شراكة متوازنة، وهي تجسّد تحالفات عابرة للمحاور والطوائف لحماية البلاد ولإعادة بناء ما تصدّع من مؤسسات لا قيامة لدولة مسؤولة من دونها.
لم يعد لبنان بحاجة إلى وصاية، فسنّ الرشد أتت وإن متأخرة. والحماية الآن ذاتية، ...
التنظيمات التكفيرية وتحولات الحرب السورية
| فريد الخازن
في بدايات الحرب السورية، لم تكن التنظيمات التكفيرية في الحسبان لجهة تأثيرها المفصلي في مسار النزاع بأبعاده الداخلية والإقليمية والدولية. دولة الخلافة الداعشية وسائر التنظيمات السلفية المسلحة شتتت محاور النزاع، وهي الآن تجمعها وتفرقها في آن.
وكان لداعش وإرهابه المعولم دور محوري في تدويل النزاع بعدما أعلن الحرب على «الكفار»، أينما حلّوا، ولاقى الدعم من جهات عديدة لأسباب بعضها مرتبط ...
«لبننة» الرئاسات شراكة للحماية
| فريد الخازن
لطالما اعتاد اللبنانيون أن يأتي «الفرج» الرئاسي من الخارج، إلى أن انقلبت الأوضاع اليوم فبات الخارج بانتظار الداخل اللبناني. للاهتمام الخارجي في الشأن اللبناني أسباب وظروف، وغالباً ما تكون مرتبطة بمسائل تتجاوز الواقع اللبناني بحد ذاته.
جاء الاهتمام الدولي بلبنان، في زمن الحرب تحديداً، انعكاساً لدور لبنان «الساحة» المفتوحة لنزاعات المنطقة. وكان لكل طرف نافذ، إقليمياً ...
قانون الانتخاب بين «العصري» والتقليدي
| فريد الخازن
قانون الانتخاب، شأنه شأن أي مسألة عامة، لا بد أن يواكب التطور، فيكتسب صفة العصري. في عالم الهندسة والأزياء، من السهل ربط الابتكارات بصفة العصري. لكن في قانون الانتخاب، فلا بد من توضيح.
نظام الاقتراع النسبي أقرب إلى العصري من التقليدي، وهو بلا شك النظام الأكثر عدالة في تمثيل شرائح المجتمع على المستويات كافة. وهو معتمد في عدد من الدول، لا سيما تلك التي انتقلت حديثا إلى الديموقراطية في دول ...
الاحتفالية الدائمة «لبنان الكبير» وأزمة المصير
| فريد الخازن
هوس يتشارك به اللبنانيون، ازداد حدة في السنوات الأخيرة، عنوانه الاحتفالية الدائمة. «ديارنا عامرة» بمهرجانات الغناء وملكات الجمال، الى أن جاء أخيراً دور «لبنان الكبير» باحتفالية استباقية بدأت قبل ذكرى ميلاده بأربع سنوات. الاحتفالية لصيقة بالوجاهة والظهور الإعلامي، ولها رواد ومروّجون، ولا تترك أثراً أو ضرراً.
للاحتفالية هذه المرة قيمة مضافة، فالمناسبة مرتبطة بنشوء ...
المزيد