روز سليمان
إقرأ للكاتب نفسه
2016 فنيّاً: إنتاجات سوريّة بملامح عامّة!
| روز سليمان
في الدراما كما في بقية أشكال الثقافة والفنون، يحدث أن تُنتَج أعمال تشكّل «ظاهرة» بما تحدثه من «أثر» وخروج عن السائد فتصبح لاحقاً مادة للدراسة والنقد. وقد يحدث في ظلّ تراكم إنتاجي ما أن يتعثّر بعضها وينجح آخر؛ ويحدث أيضاً ألا نجد عملاً في عام كامل يستحق التوقف عنده. في كل الحالات من السهل «وسم» موسم درامي بملامح عامة تبعاً لتميزه أو تراجعه عما سبق. بالمقابل يجد ...
البحثُ عن «الهولوكوست» على «غوغل»
| روز سليمان
إعادة إحياء سجال «الهولوكوست»، بما يتوافق مع عصر الويب، يتّخذ تعقيداً آخر. مكافحة خطر انتشار الكراهية تحدٍّ ينطوي على صعوبات كبيرة أمام جماعات عنصريّة تروّج للتطرّف وتحتمي بالانترنت لنشر رسائلها. وفي عصرٍ تصبح فيه «منسيّاً» إن لم تظهر في نتائج البحث؛ يبقى إيجاد صيغة متوازنة بحجّة حرية التعبير، مقلقاً أمام وجود أكثر من بليون مستخدم لمحرك البحث «غوغل» وحده!
الحرب السوريّة لم تعُد «بيّاعة» على فضائيات الترفيه
| روز سليمان
من البديهي أن تكون الدراما صناعة تبغي الربح، لا حيرة حول هذا. لكن عندما تقدّم شركات الإنتاج حجّة «الربح ولا شيء آخر» في اتجاه يكاد يكون خطيراً، من خلال إنتاجات تُراكم أفعالاً منفصلة بمسافات عن واقع الحرب السورية اليومي أو الأزمة الاجتماعية والإنسانية، يطفو القلق حتماً! المسألة أكثر من ملل؛ أصبح السوريون بعد ستّ سنوات أكثر استعداداً لتمييز المشكلات والقضايا المتعلّقة بحياتهم وأكثر ...
الصور المزيفة في حلب... أكثر من رواية
| روز سليمان
لا يزال إثبات الزيف في تغطية الحرب في سوريا معركة قائمة بحدّ ذاتها. فعلى الرغم من أن وسائل الإعلام الغربية تعمل وفق نماذج مفرطة التبسيط إلا أنها تبقى نماذج الدعاية والحرب النفسية؛ هي تفي بالغرض أمام جمهور واسع جعلت منه سنوات الحرب الستّ أعزل ربما.
ليست الصحافية الكندية المستقلة إيفا بارتليت بعيدة من حيثيات الحرب. زارت الناشطة في حقوق الإنسان سوريا أكثر من ست مرات، أربع منها لحلب بهدف الحصول ...
«ذا سيمبسونز» في مصاف أرسطو وسقراط وفولتير
| روز سليمان
بعد فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، استعادت المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي مشهدًا من مسلسل الكرتون الأميركي «ذا سيمبسونز» يعود إلى العام 2000 وفيه يظهر ترامب رئيسًا. كما أشير إلى مجموعة من الأحداث التي «تنبأ» بها المسلسل قبل سنوات من وقوعها.
على ضوء ذلك أعلنت جامعة «غلاسكو» (أقدم جامعة في بريطانيا والعالم 1451) ...
«الإثارة الجديدة»: التنوّع أداة للتسويق
| روز سليمان
في ظلّ الطلب الدائم على الملابس بكافة مقاساتها، من الملاحظ اعتماد دور أزياء في السنوات الأخيرة على نماذج غير سائدة للعارضات. مؤخراً أطلقت شركة «كيرفي كيت» للألبسة النسائية الداخلية حملة «الإثارة الجديدة» التي تحتفي بالجمال المتنوع وتحطّم المفاهيم السائدة. في الشريط التعريفي بالحملة (2:53 د.) تتوالى صور ثماني نساء بأعمار وألوان بشرة وأشكال أجسام مختلفة ارتدين الأصفر والأسود ...
«ليغو» تقاطع «ديلي ميل»: «أوقفوا تمويل الكراهية»
| روز سليمان
أرسل البريطاني بوب جونس رسالة إلى شركة «ليغو» يقول فيها إنه اشترك في صحيفة «ديلي ميل» ليحصل ابنه على ألعاب «ليغو» توزع مجاناً مع كل نسخة من الجريدة. لكنه صدم مؤخراً بعنوان رئيس تدعو فيه الصحيفة الشعبية ذات الخطّ المحافظ إلى الحذر من الأجانب. وفي الرسائل المتبادلة مع الشركة أوضح أنه يؤيد حقوق الصحيفة في نشر آرائها؛ لكنه يعتقد أنها تجاوزت «الرأي» إلى ...
خريطة العالم بحسب دونالد ترامب
| روز سليمان
خريطة مُصوَّرة، مطليّة بالألوان، في داخلها عالَم أعاد تقسيمه التعصّب. بسبع عشرة بقعة تقريباً تتحوّل قرائن البرّ والبحر في تصوّرات رسّام الخرائط يانكو تسفيتكوف، إلى مسوّدة لعالم جديد، كما يراه الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب.
نجحت الخريطة التي نشرها موقع صحيفة «الإندبندنت» في الجمع بين الهزل والفكاهة من جهة والغنى الفكري من جهة ثانية، كغيرها من خرائط سلسلة «أطلس الأفكار ...
استعادة لحظة انتحار مذيعة أميركية على الهواء
| روز سليمان
«تماشياً مع سياسة قناة 40، بعرض آخر أخبار الجرائم الدموية بالألوان، ستشاهدون الآن خبراً آخر: محاولة انتحار» هذا ما قالته كريستين تشوبوك، قبل أن تضع المسدّس خلف أذنها اليمنى وتطلق رصاصة في 15 تموز من العام 1974 بعد مرور ثماني دقائق على بداية الحلقة.
تبدو لحظة جديرة بالتذكّر؛ ليس فقط لأنها تصف لحظة انتحار مذيعة أميركية على الهواء، بل لأنها تُذكّر بآلاف المذيعين حول العالم، ممن ...
طفرة في الإذاعات السورية وسباقٌ على «مَلء الهواء»
| روز سليمان
حتى اللحظة لا فصل دقيقا في تصنيف الإذاعات السورية الخاصة بين «إخبارية» و «اجتماعية». فغالبيّة الإذاعات التي قدّمت نفسها اجتماعية تبعاً لمقتضيات الترخيص، تبثّ اليوم أخباراً. وبحسب المجلس الوطني للإعلام (ألغي منذ حوالي شهرين) فإنه ومع بدء الأحداث في سوريا مُنِحَت أذونات لتلك الإذاعات لتقديم التغطيات الإخبارية والحوارات السياسية.
إلا أن متابعة برمجة يومية لعيّنة مكونة من ...
هل تُنهي الموسيقى حرب سوريا كما بدأت.. «متل المنام»؟
| روز سليمان
كان من الممكن لـ«متل المنام» أن يكون عنواناً لفيلم سينمائي أو لوحة فنية، لكنّ الحرب أرادت له أن يكون عنوانًا لأغنية، واسماً لألبوم موسيقي تيمته الأساسية الحلم بانتهائها؛ أتى شفّافاً وأميناً للسوريّ المتألم.
أنتج الألبوم موسيقيون وكتّاب سوريون مقيمون في دمشق، ودعمته مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في سوريا. يضمّ «متل المنام» خمس أغاني باللهجة العامية، ألّف موسيقاها ...
العدد الأول من «نقّاد دراما» نحو صحافة فنية متخصّصة
| روز سليمان
بعيداً عن صحافة الإشاعات وملاحقة أخبار الفنانين ولقطات الصُدْفَة؛ صدر حديثاً العدد الأول من «نقاد دراما»؛ مجلة شهرية تسعى في 56 صفحة بأن تكون مساحة مفتوحة للقراءات النقدية والمقترحات الجمالية التي تتعلق بالدراما التلفزيونية وقضاياها واستحقاقاتها وإنجازاتها وإشكالياتها والقضايا المتعلقة بصناعتها ونجومها.
رئيس تحرير «نقّاد دراما» ماهر منصور يقول في تصريح لـ ...
سوريا: موضوع التحقيقات الاستقصائيّة ومصنعها
| روز سليمان
مع دخول الحرب عامها الخامس في سوريا، يتنامى الاهتمام بالصحافة الاستقصائية. باتت سوريا تشكّل ملعباً للصحافيين الاستقصائيين، حيث يمكن، على الأقل، إيجاد موضوع واحد لكل صحافي. قدّمت الحرب مواضيعها لكنّ المصادر لا تزال قلقة. أدوات غير مكتملة. لا أرقام. ظروف اقتصادية سيئة، في ظلّ غياب إعلام خاص تنافسيّ يقتصر على الإذاعات. صحفٌ ومجلات لا يتجاوز عددها العشرة مع تقطّعات في الطباعة والصدور، بعد ان كان ...
كاميرا في غرفة الولادة: توثيق للألم واحتفاء بالجسد
| روز سليمان
بدون الفيديو الذي شاركته على «فايسبوك»، لن تتذكر نغاروما كراون شيئاً من لحظات ولادة طفلتها. يومها اتّفقت مع زوج أختها «مات» لتصوير لحظة التقاط الطفلة لأنفاسها الأولى. إلا أن صهرها ذهب أبعد من ذلك، ووثّق عملية الولادة منذ بدء المخاض حتى اللحظة التي وضع فيها الأطباء الطفلة حديثة الولادة على صدر أمها.
بين عالمين اثنين، الرحم وغرفة الولادة؛ انتظرت المرأة التي تعمل في مركز ...
مَن قال إن كل ما كتبه نزار قباني يصلح للغناء؟
| روز سليمان
بين أغنية «عيد وحب» (2002)، وأغنية «عيد العشاق» (2016) كاظم الساهر والموضوع ثابت؛ فماذا تغيّر؟ قبل أربعة عشر عاماً تجاوز المضمون الموسيقي الذي قامت عليه أغنية «عيد وحب» اسمها واسم صاحبها عندما كان المطلوب من الفنان معرفة ما له وما عليه.
في الأغنية الأولى، الفنان وحيد مع وردة وشوق تحوّل لونها الأبيض إلى أحمر رمان. «الليلة عيد وإنتا بعيد عني». ...
المزيد