جميل مطر
إقرأ للكاتب نفسه
قضايا مُحالة إلى عام جديد
| جميل مطر
لا أذكر عاما خلَّف للعام الذي يليه ما يخلّفه العام المنقضي لعام آت بعده من قضايا خطيرة، بعضها بالغ التعقيد وبعضها مصيري أو بالأصح تاريخي. نماذج كثيرة تلك التي تستحق التوقف عندها، لكني أبدأ باختيار نماذج دولية وأمرُّ بنماذج إقليمية.
أولا: يجب أن نعترف أن الشعب الأميركي صدمنا بمفاجأة هزّتنا بعنف حين انتخب الملياردير ورجل العقارات الشهير دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة. وحين أقول هزّتنا ...
الصحافة الحرة في أميركا: قصة النهاية
| جميل مطر
عشت ضيفا دائما على مهنة الصحافة قارئا وباحثا وفي أحيان ممارسا. سمحت لي الظروف بأن أراقب أحوالها عن قرب، وكثيرا ما كنت في قلب أزماتها ومعاناتها وكذلك انتصاراتها. عاشرتها شبه حرة في مصر لفترة قصيرة كنت فيها تلميذ الثانوي، وعشنا معا أحرارا لسنوات قليلة في إيطاليا وكندا، وشهورا معدودة في تشيلي قبل أن يستولي الجنرال بينوشيه على السلطة، ولحقت بها في الأرجنتين لأقضي معها عامين قبل أن يصل الجنرال ...
ديموقراطية الغرب في عهدة ميركل
| جميل مطر
نظلم الولايات المتحدة حين نتهمها بالمسؤولية عن نزعة التخلي عن بعض أو كثير من المبادئ والممارسات الديموقراطية في عالم الغرب. تؤكد شواهد عديدة أن أوروبا سبقتها إلى امتلاك هذه النزعة. رأينا في السنوات القليلة الماضية كيف أن حركات قومية وعرقية متطرفة نشأت ثم نمت بسرعة رهيبة، حتى صارت تهدد بالوصول إلى الحكم باستخدام أدوات الديموقراطية ذاتها التي تنوي الانقلاب عليها. ثم رأينا أكثر من حكومة في شرق ...
عالم مرتبك مرتبك مرتبك!
| جميل مطر
شاهدت وأنا صغير رواية سينمائية بعنوان «إنه عالم مجنون مجنون مجنون». لم تكن الرواية على ما أذكر شيئا عظيماً، لكن بقي عنوانها يهف على ذاكرتي كلما وجدت صعوبة في وضع إطار يساعدني على فهم ما يجري في العالم واستشراف مستقبله القريب. مشكلتي الراهنة مع عالم اليوم ليست في صعوبة فهم ما يحدث في العالم أو في مدى انطباق صفة الجنون على حالته. مشكلتي هي في الانبهار بظاهرة مرشح لمنصب الرئاسة الأميركية ...
ترامب يدشّن مدرسة جديدة في السياسة
| جميل مطر
ما هي إلا أيام قليلة وتبدأ حلقة جديدة في حلقات أحدث مسلسل للفن الواقعي، المسلسل الذي اختار دونالد ترامب أن يلعب فيه دور البطولة. تبدأ الحلقة الجديدة بانتقال العائلة من أبراج ترامب وقصوره إلى البيت الأبيض لتتولى من هناك إدارة أحدث مشروعاتها العقارية، مشروع بحجم الولايات المتحدة وباتساع الكوكب. لا مبالغة في هذا الوصف لطبيعة المرحلة الجديدة في التاريخ الدبلوماسي الأميركي بالنظر إلى القلق الواضح الذي ...
عصر الكذب
| جميل مطر
لم تكن تعرف أن في بلدها من يملك هذه القدرة الهائلة على ابتكار كل هذا الكذب. قالت «أخجل من نفسي وأنا أتحدث معك عن العلاقات بين بلدينا. بالتأكيد لن تصدق بعد اليوم حججي التي أسوقها لتقتنع بأن أميركا سوف تبقى دولة عظيمة. أكاد أسمعك تسأل نفسك عن كيف تكون أميركا عظيمة وقد يتولى رئاستها رجل وامرأة لم يتوقفا عن الإدلاء بكذبة بعد أخرى خلال حملة انتخابية لعلها الأسوأ في تاريخ السياسة».
الانفراط الإقليمي: أعلى مراحل العولمة
| جميل مطر
بكل المعاني وفي كل الأوقات، لم يكن مقبولاً من حيث المنطق وواقع الأحوال الحديث عن احتمال انفراط الولايات المتحدة الأميركية، الدولة الأغنى على امتداد أكثر من قرن، والأقوى والأعظم على امتداد حوالي سبعين عاماً. فجأة، وبفضل الانتخابات الأميركية الأخيرة لشغل منصب رئيس الدولة، وجدنا أنفسنا وسط فورة هائلة من اجتهادات تحاول تفسير ظاهرة المرشح عن «الحزب الجمهوري» وهو ليس من الحزب بل هو خصم له ...
مرّ الإعصار الأميركي لكن آثاره باقية
| جميل مطر
أكتب هذه السطور قبل أن تعلن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية الأميركية. واقع الأمر هو أن اهتمامي في الأيام الأخيرة من الحملة كان مركزاً على مستقبل حال الولايات المتحدة كأمة ودولة ونظام سياسي، بعد حملة انتخابية غير عادية، وليس على فوز هذا الرجل أو تلك السيدة وتداعيات هذا الفوز. سنوات قد تمر علينا قبل أن نحدد بالدقة اللازمة الجهة المسؤولة عن انكشاف تفاصيل عديدة، أكان المجتمع الأميركي جاهزاً ...
أسئلة الحملة الانتخابية الأميركية
| جميل مطر
سبعة أيام وتجد الولايات المتحدة نفسها عند مفترق طرق. لن يتوقف الأميركيون بعد اليوم السابع ليسألوا أنفسهم ماذا هم فاعلون بالرئيس الجديد، أو ماذا هو أو هي كرئيس فاعل بهم خلال السنوات المقبلة. أتصور أن أسئلة أهم من هذا السؤال أو ذاك سوف تفرض نفسها، ليس فقط على الأميركيين ولكن على العالم بأسره أيضاً. لم تكن الحملة الانتخابية بأي مقياس حملة عادية. كانت حملة مشحونة بأفكار جريئة، وعلامة فارقة في مسلسل ...
ما بعد الانتخابات الأميركية
| جميل مطر
أيام معدودة وتنتهي أهم وأقبح ما تابعت من حملات انتخاب رئيس للولايات المتحدة الأميركية. تنتهي الحملة ولكن لا أحد في أميركا قابلته أو اتصلت به استطاع أن يعد بأن القبح الذي لازم هذه الحملة منذ يومها الأول سوف ينتهي مع انتهائها. أمرٌ مخيف أن لا أجد أميركيا متزناً عبَّر عن تفاؤله بحال أميركا في المستقبل أو حال العالم في ظل هكذا قيادة في أميركا، حتى زبيغنيو بريجنسكي كتب في تغريدة يقول: «العالم ...
الموصل وحلب والقمة الغائبة عنهما
| جميل مطر
الشرق الأوسط الجديد جارٍ صنعه الآن على نار غير هادئة. شهور أو سنوات قليلة ويتوقف العرب عن وصف أنفسهم بضحايا مؤامرة اشترك في صياغتها وتنفيذها المستر سايكس والمسيو بيكو. أكاد أكون واثقاً أنهم، حتى وإن تخلوا عن سردية «سايكس – بيكو» فإنهم لن يتخلوا عن صفة ضحايا مؤامرة. هم لم يفعلوا شيئا لوقف أو منع مؤامرة «سايكس - بيكو»، وهم لا يفعلون شيئاً الآن لمنع «مؤامرة» ...
أي أمل يرجى في غرب ينحدر؟
| جميل مطر
قيل الكثير تشخيصاً ورأياً في الحملة الجارية حالياً لانتخاب رئيس للولايات المتحدة الأميركية. بعض ما قيل صدر متأثراً بحماسة أجهزة الإعلام التي وجدت في أحد المرشحَين فرصة لا يصح تفويتها إذا حسن استخدامها لصنع معركة انتخابية تدر دخلاً وفيراً. بعض آخر مما قيل صدر متأثراً برغبة النخبة المهيمنة في الحزبَين تحريك الركود السياسي الذي أمسك بخناق واشنطن في
نعيش على أرض لا خريطة لها
| جميل مطر
ثلاثون من أفضل المتخصصين بين مواطني المنطقة العربية اجتمعوا على امتداد يومين لمناقشة مسألة التعددية والتنوع في بلادهم واقتراح توصيات تكفل أمن المواطنين على اختلاف هوياتهم العرقية والدينية والمذهبية. جاء الثلاثون من مجتمعات بعضها تمزّقه حروب أو فتن أهلية وبعض آخر يئن تحت أعمال قمع وتعذيب وحرمان من ممارسة حقوق الإنسان بحجة المحافظة على وحدة الدولة.
أثار انتباهي أن غالبية الحاضرين في القاعة ...
غمامة تخيّم فوق رؤوسنا
| جميل مطر
سمعتُ صديقة تصف الأجواء في مؤتمر انعقد قبل أيام في البرازيل لمناقشة تطورات القضايا المتعلقة بحقوق المرأة بقولها: «كأن غمامة خيّمت فوق اجتماعاتنا». استغربت أن يتصف مؤتمر للنساء بهذه الصفة، ناهيك عن أن المرأة يحق لها أن تحتفل بعدد كبير من إنجازات حققتها بجهود هائلة وتضحيات كبيرة على امتداد العقود الأخيرة. بل إن المتابع من ذوي التجربة الطويلة يستطيع بكل الثقة أن يقرر أن من بين قطاعات ...
زعيم على وشك الرحيل
| جميل مطر
أقضي هذه الأيام أحلى الأوقات مستمتعاً بمتابعة خطوات رحيل باراك أوباما من البيت الأبيض. أتابعها بروح رياضية وبموضوعية يقدر عليها بشر. أشمت حيناً وأتعاطف حينا آخر، وفي حين ثالث أمتدح في نفسي بُعداً تميزت به قبل ثماني سنوات، ساعدني على أن أتوقع للسيد أوباما خطوات ينهي بها رحلته الرئاسية، يكاد يتطابق بعضها مع جوهر ما يمر به الآن.
الإقبال على روسيا
منذ شهور وأنا أراقب ما يمكن، ببعض التجاوز، ...
المزيد