#الانقلاب_في_تركيا
قراءة هادئة لمضاعفات الانقلاب الفاشل في تركيا
محمد فاضل فطوم
| جرت العادة على تسمية استيلاء مجموعة عسكرية على السلطة انقلاباً. وبالتدقيق والتمعن الموضوعي فإن هذه الانقلابات قد تتشابه بالأسلوب والطريقة، ولكنها قد تختلف في الأغراض والغايات، ولذلك لا يمكن أخذ موقف واحد وثابت بالتذرع بالمبادئ. وهنا أضع نفسي موضع

سلطان جديد!!
عبد الله بوحبيب
| قبل محاولة الانقلاب في تركيا ليلة ١٥ تموز الماضي، كان رجب طيب اردوغان يلغي اخصامه السياسيين ويقفل مؤسسات معارضة له بالمفرق. بعد الانقلاب راح يتخلص منهم بالجملة.
قبل محاولة الانقلاب الفاشلة، أقفل صحفا ومجلات ومنشورات ومواقع إلكترونية، واعتقل

حلفاء تركيا وأصدقاؤها
سمير العيطة
| غالبية الانقلابات العسكريّة تقوم في دولٍ نامية ضدّ سلطات أصلاً غير منتخبة ديموقراطيّاً. لكنّ تبقى العلاقة بين احتمال حدوث الانقلابات والتنمية معقّدة وبعيدة عن البساطة. يزيد احتمال حدوثها مع أهميّة المؤسسة العسكريّة واتساع نفوذها بالتوازي مع هشاشة

الانقلاب «الإخواني» المضاد
عبد الله زغيب
| بدت تركيا في مرحلة ما بعد الانقلاب الفاشل أكثر قرباً من تحقيق «استدارة» تاريخية وعلى مستويات متعددة من أي وقت آخر، سواء في التوازنات الداخلية المتحكمة بآليات الحكم و «وسائل إنتاج» النخب، أو في المنظومة الخارجية التي انخرطت

عن السلطان أردوغان ومقاربة لتجارب «السلاطين العرب» مع الانقلاب!
طلال سلمان
| مع نجاح الانقلاب على مشروع الانقلاب في تركيا، يكتسب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ملامح أتاتوركية، وهو «المدني» نشأة، «الإخواني» تربية سياسية، والمسكون بطلب السلطة والمزيد من السلطة حتى ليبدو تجسيداً للدكتاتور، بما يتجاوز

أردوغان: اتفاق الهجرة مشروط بتنفيذ مطالبنا
| ما إن طوت أنقرة، أمس الأول، صفحة التظاهرات الداعمة للرئيس رجب طيب أردوغان ضدّ الانقلاب الفاشل في 15 تموز الماضي، حتى تسلّح بـ«الدعم» المعنوي الذي يتوقّع أن تمدّه به موسكو التي يزورها اليوم، ليشنّ حملة «ليست مُستجدة» لكنّها

انقلاب الانقلاب: أردوغان «يستولد» دولة جديدة
باتر فخر الدين
| كان اردوغان قد بدأ حملته في تطهير بعض أسلاك القطاع العام، لا سيما القضاء والشرطة، منذ أكثر من ثلاث سنوات. لكنّ يديه في حينه كانتا مكبّلتين بضوابط المُعارضة الداخلية، والانتقادات الغربية الأميركية والأوروبية، وجمعيات الحريّات وحقوق الإنسان وغيرها.

«تطهير ذاتي» داخل حزب أردوغان
| وصل «هوس» الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بعدوّه اللدود ـ الصديق السابق له الداعية الإسلامي فتح الله غولن إلى حدّ التشكيك في تغلغل مناصري الأخير في صفوف حزب «العدالة والتنمية» الحاكم، فأمره بتطهير نفسه، بعد محاولة الانقلاب

المعارٍضة التركية هدى كايا: «الحزب الواحد» إلى «الرجل الواحد»
نزيهة صالح
| مثّل الانقلاب في تركيا حدثاً فاصلاً وتاريخياً في مسار الدولة التركية الحديثة التي لن تعود بعده كما كانت. أمّا عن تركيا ما بعد الانقلاب، سؤالٌ، يمكن لأحزاب المعارضة أن تجيب عليه أكثر من غيرها بما تمثله من ثقل تمثيلي في البرلمان وفي العمل السياسي.

«السلطان المنكسر»: جيش ضعيف لتعزيز الاستئثار!
محمد نور الدين
| صباح اليوم التالي للإنقلاب العسكري ولدى وصوله إلى مطار اسطنبول قادما من مرمريس، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن المحاولة كانت «لطفا من الله». ومن بعد ذلك أغدق الرئيس التركي ألطافه على خصومه. فكان أول عمل هو إعلان حال الطوارئ وتفويض

تقرير شامل من تركيا بعد «الانقلاب المكشوف»
باتر فخر الدين
| في ليلة 15 تموز بدأ الانقلاب ضد أردوغان من قبل مجموعات غولانية في عدد من وحدات الجيش التركي، لكنه سرعان ما تحوّل في 16 تموز إلى انقلاب إردوغاني مضاد أطاح ليس فقط بكل مناصر أو مقرب أو متعاطف مع حركة «خدمة» وزعيمها المنفي طوعاً في

أردوغان وهاجس غولن
علي مزيد
| يريد رجب طيب أردوغان من الولايات المتحدة أن تسلّمه الداعية فتح الله غولن الذي يتهمه بتدبير الانقلاب الأخير. غولن ابن الخامسة والسبعين والذي يعاني من مرض القلب، يشكل اليوم الهاجس الأكبر لأردوغان. فالأخير يدّعي أنه يعرف خطته جيداً: يصنع النخب ثم

«المقصلة» الأردوغانية تصطاد العلماء
| بعد أكثر من 60 ألف معتقل ومصروف من العمل، منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تموز الماضي، امتدت «المقصلة» الأردوغانية، أمس، إلى هيئة الأبحاث العلمية والتكنولوجية (توبيتاك)، حيث تمّ اعتقال عدد كبير من العلماء، لم يُعرف عددهم بعد.
وبعدما

«مقصلة» أردوغان: جنس ورياضة وطب
| قرّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاستفادة من كل ما يؤسس لدولة «حكم الرجل الواحد» التي فضحت محاولة الانقلاب الفاشل في 15 تموز الماضي خططه المُسبقة حولها. بالأمس، «نبش أردوغان الماضي» و»طهّر الحاضر» وانتقت

تركيا: توقيف مئة موظّف في المستشفى العسكري
| أصدرت السّلطات التّركيّة مذكّرات توقيف بحقّ مئة موظّف في المستشفى العسكري في أنقرة، بينهم أطبّاء، بحسب مسؤول تركي.
وأفادت شبكة "ان تي في" بأنّ الشّرطة التّركيّة لا تزال تجري عمليات دهم في مستشفى "غولهان"، وهي أكبر مستشفى

قراءة أخرى للحدث التركي
فهمى هويدى
| برغم أن حقائق الانقلاب الفاشل في تركيا لم تتضح تماما، إلا أن ما جرى خلال الأسبوعين الماضيين يستدعي ملاحظات عدة جديرة بالتسجيل.
(1)
حين أشاع بعض الإعلاميين أن «أمينة» أصبحت الوحيدة التي لم يتم اعتقالها في تركيا، فقد كان ذلك من أصداء

أول لقاء تركي مع الأميركيين بعد الانقلاب: احسموا موقفكم
| في أول لقاء رفيع المستوى بين أنقرة وواشنطن عقب محاولة الانقلاب الفاشل في تركيا في 15 تموز، طالب رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم رئيس هيئة الأركان الأميركي جوزف دانفورد في أنقرة، بموقف اميركي واضح من الانقلاب التركي الفاشل في 15 تموز، بعد التوتر

«المقصلة الأردوغانية» تتوسع إلى الرياضة!
| لم تتوقف خطوات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للسيطرة على الأجهزة الأمنية والعسكرية بشكل كامل وجعلها طوع يديه، فبرغم مرور أسبوعين على محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تموز الماضي، إلا أن «المقصلة الاردوغانية» لم تهدأ حتى الآن، وقد تقرر تسريح

أنقرة تُغلق قواعد وثكنات .. فماذا عن «انجيرليك»؟
| أثار إعلان رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم، أمس، توجّه أنقرة إلى إغلاق قاعدة «آكنجي» وجميع الثكنات العسكرية التي استُخدمت خلال محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تموز الحالي، مخاوف جديدة تجاه مصير قاعدة «انجيرليك» التي يستخدمها

جمهورية الخوف والفشل: من «بش تبه» إلى حلب!
محمد نور الدين
| فرضت معركة «طوق حلب» نفسها في خضم تعقيدات وتداعيات حدث الانقلاب العسكري والانقلاب المدني المضاد في تركيا.
حلب، «درة» التاج العثماني و«عين» التاج الاردوغاني، لم تجد اليوم من خلف الحدود من يناديها او ينتبه لها او

تركيا والتقارب مع سوريا: مناورة تكتيكية أم تغيير في الاستراتيجية؟
محمد صالح الفتيح
| منذ أن تبادل وزيرا الخارجية السوري والجزائري الزيارات، في آذار ونيسان هذا العام، والحديث يدور حول فتح قناة تركية - سورية، تقوم فيها الجزائر بدور الوساطة، بطلبٍ من تركيا، الباحثة عن سبيل لاحتواء الخطر الكردي المتنامي. وإن كانت هذه الرواية ضعيفةً

تركيا بين سؤالَي الهوية والسلطة
الياس سحاب
| الصراع الذي اشتعل مؤخراً في تركيا بين الانقلابيين وأنصارهم من جهة وسلطة «الاخوان المسلمين» ممثلة بـ «العدالة والتنمية» من جهة أخرى، جاء ليثبت أن المنطقة العربية ليست وحدها مَن يعاني حتى اليوم من تخبط في التوفيق بين الخروج من

انقلاب أردوغان المدني: جيش مُطهّر يحمي «تركيا الأردوغانية»
سركيس قصارجيان
| تتعرّض المؤسسة العسكرية التركية «لانقلاب مدني» بقيادة أردوغان، ينذر بحقبة جديدة من الحكم الأتاتوركي بزعامة وقيم إسلامية ضمانته الجيش «المُطهّر»، عبر إعادة تفعيل ما كان يعتبره يوماً «قوانين وخطوات تكرّس عهود الوصاية

أردوغان «يطوّع» الجيش: بإمرتي!
| وكأن تركيا تعيش حالة تخدير عام بعد الانقلاب الفاشل في 15 تموز الماضي، وتسير بأوامر واحدة تصدر من «الباب العالي». هكذا، خرج أمس ما تبقى من جنرالاتها بعد تنحية اكثر من 40 في المئة منهم، من اجتماع القيادة العسكرية العليا الذي ترأسه رئيس

النفط والغاز في المشهد الانقلابي التركي
| زعزع الانقلاب الفاشل الذي شهدته تركيا في 15 من تموز الحالي، مكانة أنقرة كـ "دولة محورية" لعبور النفط والغاز بالسفن والأنابيب من روسيا والقوقاز والشرق الأوسط (العراق وإيران) إلى البحر الأبيض المتوسّط والمحيط الأطلسي لتلبية احتياجات العالم

«انقلاب» أردوغان: «مجزرة» بحق الصحافة التركية
| تستعدّ السلطات التركية لشحذ مقصلتها في «عملية تطهير جديدة» جرت المباشرة بتطبيقها ليلا، وطالت قيادات عسكرية كبرى وعشرات من وسائل الاعلام، بعدما اعلن المسؤولون الأتراك بأن الانقلاب الفاشل جاء كـ «خطوة أخيرة» من قبل حوالي 9 آلاف

تركيا: كيف ستنطق «الثورة الصامتة» في الداخل والإقليم؟
حسام مطر
| الثورة الصامتة» عنوان كُتيب أصدرته رئاسة الوزراء التركية العام 2013، وذلك بمناسبة مرور عقد على استلام حزب «العدالة والتنمية» للحكم في تركيا (2002 ـ 2012). «ثورة صامتة» في مواجهة «الإرهاب» ومجال القانون

بقاء أردوغان لمصلحة إيران وحلفائها؟
سياسةقاسم قصير
| بعكس ما يسود في بعض الأجواء السياسية والإعلامية بأن فشل الانقلاب في تركيا ليس لمصلحة (حزب الله، ايران، سوريا)، فان جهات لبنانية مطلعة على أجواء «حزب الله» والقيادة الإيرانية، تؤكد «أن فشل الانقلاب هو لمصلحة ايران وروسيا وحلفائهما،

بائع السحلب أردوغان
صقر أبو فخر
| من المحال أن نعثر على جماعات سياسية تستلذ بالفشل مثل «الإخوان المسلمين» ومشتقاتهم. والتجربة «الإخوانية» في مصر وسوريا والأردن، على سبيل المثال، أفضل برهان على هذه الخلاصة. أما رجب طيب اردوغان الذي رفع مراراً في أثناء خُطبِه

الانقلاب الذي اغتال الانقلاب
أردوغان «الإخواني» سلطاناً على العرب؟
طلال سلمان
| مشروع هو السؤال، اليوم، وفي ضوء مجريات الحدث التركي: هل يكون الانقلاب الفاشل في تركيا آخر المغامرات الانقلابية في منطقة المشرق التي يحكم العسكر بعض أهم عواصمها، لا سيما العربية منها؟
بمعزل عن التفاصيل، فإن أهم ما شهدته ميادين اسطنبول، وشاهده

«المقصلة» التركية تمهد للدستور الجديد
| تُواصل «المقصلة» التركية نشاطها في الإطاحة بأفراد المؤسسات العسكرية والمدنية وكلّ من يشكّل خطراً محتملا على الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، وامتدّت، أمس إلى خارج البلاد لتُطيح بأول سفيرين سابقين وجنرالين في أفغانستان، فيما اعلنت الحكومة

انقلاب أردوغان الناجح ينهي جمهورية أتاتورك العلمانية
ماهر ابي نادر
| كثرت الاراء وتباعدت او تقاربت بشأن خلفية الانقلاب العسكري الفاشل الذي حصل في تركيا ليل الخامس عشر من تموز ضد سلطة الرئيس رجب طيب اردوغان و «حزب العدالة والتنمية» الذي يقوده، بدءا من نظرية ان اردوغان هو مهندس هذا الانقلاب لتبرير انقلابه

دبي تُسلّم أنقرة جنرالين تركيّين على خلفيّة الانقلاب
| سلّمت السّلطات في دبي جنرالين تركيّين يخدمان في أفغانستان إلى أنقرة، وذلك للاشتباه بعلاقتهما بمحاولة الانقلاب التّركيّة، بحسب مسؤول تركي.
وكان قائد القوّات التّركيّة ضمن قوّات "حلف شمالي الأطلسي" في أفغانستان جاهد بكير والمسؤول عن تدريب

«وزير خارجية» حزب العمال الكردستاني لـ«السفير»:
انقلاب تركيا سيتكرر ومصطلح «فدرالية روجافا» خطأ
محمد نور الدين
| الأكراد هم الشعب الأكثر اضطهاداً في المنطقة منذ أكثر من مئة عام. ورغم انهم قومية كبيرة وعريقة وراسخة القدم في المنطقة، غير انهم وقعوا ضحية النزعات القومية للإمبراطوريات التي تواجدوا فيها وحكمتهم من جهة، وبين مصالح الدول الاستعمارية من جهة

«ايكونوميست»: إجراءات أردوغان تُضعف المعارضة السورية
| اعتبرت مجلة «ايكونوميست» البريطانية أن التدابير التي يتّخذها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للانتقام من منفّذي محاولة الانقلاب الفاشلة عليه في 15 تموز الحالي، واهتمامه بالشأن الداخلي لبلاده أضعف المعارضة السورية التي كانت تعتمد على

أردوغان يشكر المعارضة: هذه خريطة ما بعد الانقلاب
| في مبادرة نادرة لرصّ الصفوف، بحث الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، ظهر أمس في القصر الرئاسي في أنقرة، محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد منتصف تموز الحالي، مع زعيمَي المعارضة بحضور رئيس الحكومة بن علي يلديريم.
وحضر من زعماء المعارضة رئيس حزب

الصراع على روح تركيا
مصطفى اللباد
| انتهى الانقلاب العسكري في تركيا خلال خمس ساعات، لكن الأزمة السياسية والمجتمعية لم تنته بعد ولا تُتوقع نهايتها سريعاً. أراد الانقلاب العسكري الفاشل إعادة توجيه التاريخ التركي إلى لحظة العام 1923 عند تأسيس الجمهورية التركية، بما حملته من قيم وأفكار،

أردوغان يحشد الدعم لـ«مقصلته» من الشارع والمعارضة
| واصلت «المقصلةُ» التركية نشاطها، في إطاحة كل فرد وموظف في السلكَين المدني والعسكري، وكل مؤسسة تمثل خطراً محتملا على الرئيس رجب طيب اردوغان وحكمه، من دون أن تمسّ حتى الآن برئيس الاستخبارات حقان فيدان، رغم الاعتراف بتقصير استخباري أدى إلى

تركيا بين انقلابين: السيئ والأسوأ
فريد الخازن
| في محاولة الانقلاب الفاشلة انتصر جيش اردوغان على جيش اتاتورك، وفي كلا «الجيشين» ما يكفي من عسكريين ومدنيين. نجح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في كسب ولاء أبرز قادة الجيش في دولة يتحكّم بمفاصل القرار فيها جراء عمل مبرمج ودؤوب منذ وصوله

«مقصلة أردوغان» لا تهدأ
| صارت عبارة «هناك مخاوف من انقلاب ثان» لازمة يرددها المسؤولون الاتراك كل يوم تقريباً. العبارة لا تعكس بالضرورة حقيقة الوقائع على الأرض، وهي على ما يبدو من مسار «مقصلة أردوغان»، هدفها استخدام الفزّاعة الانقلابية للمضي قدماً

عن حرب الشريكين... وصراع الكل ضد الكل في تركيا
محمد نور الدين
| لم يكن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بحاجة إلى محاولة انقلاب ليعلن حالة الطوارئ في البلاد. فتركيا في حالة انقلاب على الديموقراطية، وفي حالة طوارئ عملية منذ أكثر من خمس سنوات، تاريخ بدء العد العكسي لتطبيق نظام «الزعيم الأوحد» الذي كان

الانقلاب والسياسة الخارجية
| الصدى الذي احدثته المحاولة الانقلابية الفاشلة كان نتيجة لأهمية تركيا لدى كثير من دول العالم.
أهمية فشل الانقلاب تكمن في التفكير بشكل معاكس في ما لو نجح، حيث كانت تركيا ستتعرض لضغط كبير وتدخل في عزلة دولية.
مع ذلك، فإن المحاولة الانقلابية أعطت

أردوغان يشتت الإرث الأتاتوركي: الجيش والاستخبارات!
| ما كان يحتاجه رجب طيب اردوغان لإنجازه خلال سنوات، صار متاحا خلال أيام قليلة. تعزيز قاعدته «الإخوانية»، التخلص من خصومه وإضعافهم، تعديل الدستور، إطلاق أيدي الأجهزة الأمنية، كم أفواه الإعلام المعارِض، والأهم ربما استكمال شطب الإرث الكمالي

هل راهنت أوروبا على نجاح الانقلاب التركي؟
وسيم ابراهيم
| لدى أوروبا كل الأسباب للتوجس مما يجري في تركيا، ما يعطي زخماً للتخمينات بأنها لم تكن على مقاعد المتفرجين خلال الانقلاب الفاشل. إذا كان من شيء يصعب التنبؤ به الآن، فهو شكل السلطة التي يعيد صياغتها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان. هناك حالة التطهير

الأسد: «إخوانية» أردوغان تهدد تركيا ودول الجوار
سوريا
| في أول تعليق له على محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، أكد الرئيس السوري بشار الأسد، أمس، أن نظيره التركي رجب طيب اردوغان استغل الانقلاب لتنفيذ أجندة «إخوانية» متطرفة تمثل تهديداً لتركيا ولدول الجوار، فيما شدد على أن الحرب الشاملة

تركيا بلا أنياب
سياسةواصف عواضة
| لا يمكن تصور تركيا من دون جيش قوي. للمرة الأولى في تاريخها الطويل يبدو الجيش التركي الذي يعد السادس عالميا، وقد فقد ميزة القوة. كشفت المحاولة الانقلابية وحملة التطهير الجارية بعدها الخلل الكبير داخل هذا الجيش الجبار.
منذ السلطنة العثمانية كان

الرجل التركي «المريض»
عبد الله زغيب
| قبل وفاته بأكثر من سنة، أطلق قيصر روسيا العام 1853 نيكولاي الأول أشهر عبارة اختصرت الحال السياسي والمجتمعي والأمني، الذي ساد الامبراطورية العثمانية في آخر عقودها. في ذلك اليوم عرض «الامبراطور» الروسي الخامس عشر على «أبناء

أردوغان يتسلح بـ«حالة الطوارئ»: الانقلاب لم ينته!
| إذا كانت «مقصلة اردوغان» قد فعلت كل هذه الافعال في الايام الاربعة الماضية قبل سريان «حالة الطوارئ»، فان كثيرين سيراقبون الان كيف سيكون الحال بعدما اعلنها الرئيس رجب طيب اردوغان للشهور الثلاثة المقبلة.
فبعد اجتماعين للحكومة

هل يكون بوتين أول المستفيدين من فشل الانقلاب في تركيا؟
| تكتسب محاولة الانقلاب التي حصلت في تركيا ضد حكم الرئيس رجب طيب أردوغان، أهمية كبرى بالنسبة لروسيا، وللرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوجه خاص، وذلك لأسباب عديدة. وقد أحدث الانقلاب صدى لدى المجتمعات المؤيدة للديموقراطية، وأثار جملة تساؤلات حول الخطوات

الحدث التركي في إطار أوسع.. معظم شعوب العالم لا تزال غاضبة
جميل مطر
| لم تكد أوروبا تفيق من صدمة «البريكزيت»، أي استفتاء الشعب البريطاني على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حتى وجدت نفسها أمام تطور خطير آخر في دولة تسعى للانضمام إلى الاتحاد. ففي تركيا خرج الشعب إلى الشارع ليتدخل في صنع أحداث قد تغير شكل

«مقصلة أردوغان» تطيح 50 ألفاً من خصومه!
| كتب محرر الشؤون العربية:
لا شيء يوحي بأن «المقصلة الأردوغانية» ستتوقف قريبا. أكثر من خمسين ألف شخص تم اعتقالهم أو إقالتهم منذ ما بعد ليلة الانقلاب الغامض. الاستنفار الأمني لم يهدأ، والتقارير تؤكد أن حملة المطاردين من كبار العسكريين،

«الإنترنت وشركاه»: هدر نصف مليار دولار
عماد مرمل
| لا يزال ملف الانترنت غير الشرعي يقاوم «فيروس» الوقت وأشباح «المغارة»، برغم ان كثيرين كانوا يفترضون أن مناعته السياسية والقضائية أضعف من أن تسمح له بالصمود طويلا.
وبعدما غاب هذا الملف عن التداول لأسابيع، عاد الى الضوء من

هل تستثمر القوى «السنية» اللبنانية انتصار أردوغان؟
سياسةعمّار نعمة
| قارب الشارع السني اللبناني بمعظم أطيافه فشل الانقلاب العسكري في تركيا بمظاهر احتفالية تشي بها اللافتات المرفوعة والاعتصامات والصلوات التي أقيمت والمواقف المستمرة.
لكنّ مظاهر الفرح تلك تطرح سؤالاً حول ماهية القوة السنية في لبنان التي تتماهى اليوم

أردوغان: السيسي معكوساً؟
ربيع بركات
| يقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في منزلة بين منزلتين. يحسده على وجوده على مقربة من إحداهما كلُ زعيم أو راغبٍ بالزعامة في العالم. فقد بات قادراً الآن على إنجاز معركة حاسمة يخوضها مع بقايا «الدولة العميقة» في تركيا، لا منذ تبوّأ حزبه

ماذا بين «الإخوان» وإيران؟
أيمن عقيل
| تتوسّل الثورة الإيرانية، للتطلّع إلى خارجها، الثنائيتين نفسيهما اللتين تختصران داخلها وتحكمان علاقتها بالإسلام السياسي من جهة والغرب السياسي من جهة أخرى. لذلك، من الصعب على عقل الثورة السياسي أن لا يستأنس بهاتين الإشكاليتين عندما يطلّ على الإقليم.

الانقلاب التركي «التالي»: هل يتغلّب على العوائق؟
محمد صالح الفتيح
| لم تكن المحاولة الانقلابية في تركيا مساء الجمعة الماضية الأولى من نوعها في تركيا، ولكنها المرة الأولى التي يفشل فيها تحرك الجيش التركي. كان تدخل المؤسسة العسكرية في الحياة السياسية سمةً مميزةً لتاريخ تركيا المعاصر، وأصبح هذا التدخل من المسلمات، إذ

أهم رسائل الانقلاب الفاشل في تركيا
فهمى هويدى
| الحدث التركي حافل بالرسائل المهمة التي تستحق الدراسة والاعتبار.
(1)
لن ينُسى منظر التركي الذي سجله شريط الفيديو حين خرج بسيارته في منتصف الليل وعرقل بها سير دبابة تابعة للانقلابيين، ولا ذلك الذي تمدّد على الأرض أمام عجلات دبابة أخرى ليوقف

لماذا لم يقتل الانقلابيون أردوغان في الجو وما علاقة «أنجيرليك»؟
| كتب محرر الشؤون العربية:
لغزان إضافيان برزا أمس ليعززا غموض المشهد التركي المضطرب منذ ليلة انقلاب الهواة الجمعة الماضي. لماذا لم يقتل الانقلابيون الرئيس رجب طيب اردوغان عندما كانت طائرته عائدة من منتجع مرمريس في سماء اسطنبول تحاول عبثا الهبوط؟

شعب وعسكر
وائل عبد الفتاح
| ـ ١ ـ
لم يحصل سائق الشاحنة على حقه من الاهتمام بحفلة الموت في «نيس...»...الأضواء سرقها نجم كل المواسم «الإسلامي» منذ أن صعدت معه «بارانويا» السلطان إلى القصر الجمهوري.
بدا اردوغان قبل دخوله المنحنى الدرامي

ليلة «محاولة» القبض على أردوغان!
كان في مرمى طائرات الانقلابيين... ولم يقتلوه!
| تحرّك الانقلابيون في تركيا بهدف رئيسي: اعتقال الرئيس رجب طيب أردوغان. غير أن وجود طائرته في مرمى نيران طائراتهم وعدم إطلاقهم النار عليها، يُشكّل لغزاً جديداً يُضاف إلى العديد من علامات الاستفهام التي تُحيط بمحاولة الانقلاب ككلّ.
مع بداية الانقلاب

عقوبة الإعدام قد تمنع تركيا من دخول الاتّحاد الأوروبي
| أكّدت وزيرة الخارجيّة الأوروبيّة فيديريكا موغيريني أنّ "أيّ بلدٍ يُطبّق عقوبة الإعدام لا يُمكنه الانضمام إلى الاتّحاد الأوروبي"، وذلك في إشارةٍ إلى تركيا التّي أعلن رئيسُها رجب طيّب إردوغان إعادة تفعيل عقوبة الإعدام بعد محاولة الانقلاب يوم

«فايس تايم» والانقلاب
| استطاع التطور التكنولوجي أن يخرق الانقلاب التقليدي الفاشل في تركيا أمس الأول. دورٌ كبير لعبه تطبيق «فايس تايم» ، أحد تطبيقات شركة «آبل» للتواصل عبر الفيديو، في مواجهة الانقلاب الذي سقط في عقلية تكتيكات تعود إلى فترة

الانقلاب المقلوب في تركيا
طلال سلمان
| من الصعب التعامل مع الرواية الرسمية لمشروع الانقلاب العسكري الفاشل في تركيا على أنها، بالتفاصيل المنقولة على الهواء مباشرة، تقدم حقيقة ما جرى ليل الجمعة ـ السبت مستهدفاً نظام الاخوان المسلمين فيها بقيادة الرئيس رجب الطيب اردوغان،
لعله أكثر

أردوغان يلوّح بالمشانق وهيبة الجيش مكسورة
| كتب محرر الشؤون العربية :
قد لا تتكشف قريبا حقيقة ما جرى منذ مساء الجمعة حتى انكسار «الانقلاب الغامض» بعد ذلك بساعات. شيئان مؤكدان الآن، أن هيبة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اهتزت بقوة، تماما كحال المؤسسة العسكرية التي نُكِّل

إسرائيل: مشاعر متضاربة وقلق صامت.. ولا دموع
حلمي موسى
| احتلت محاولةُ الانقلاب العسكرية الفاشلة في تركيا الحيّز الأكبر من عناوين الصحف الإسرائيلية التي تناولت الأمر باهتمامٍ شديد. فالعلاقات الاستراتيجية بين الدولة العبرية وتركيا نُسِجت أساساً في عهود الحكم والسيطرة العسكرية هناك، وتضررت غالباً في عهود

الوجهان البارزان للانقلابيين: مستشار قانوني وجنرال خدم في إسرائيل!
| فيما يتهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، حليفه السابق الداعية فتح الله غولن المقيم حالياً في الولايات المتحدة بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية التي حاولت إطاحته ليل الجمعة ـ السبت، تتجه أصابع الاتهام في الإعلام التركي إلى عدد من الضباط لضلوعهم في

ليلة الانقلاب: ساعات الإثارة في دمشق والفرح القصير
سوريازياد حيدر
| منذ أن بدأت أخبار ظهور دبابات في شوارع مدينة اسطنبول، ليل الجمعة، أدار السوريون ظهورهم لكل شيء، والتصقوا بشاشات التلفاز. أخبار الجبهات والغلاء وانقطاع التيار الكهربائي الدائم، والفوضى، وكل الأمور الاخرى صارت ثانوية أمام الخبر التركي الذي بدا وكأنه

تركيا بين انقلابين: حركة مراهقة و«جيش سري» لأردوغان
محمد نور الدين
| هو انقلابٌ عسكري لا يشبه أياً من الانقلابات العسكرية، لا في تركيا ولا في العالم. انقلاب حمل في كل تفاصيله شروطَ فشله. هو عملياً «لا انقلاب».
ما حصل مساء 15 تموز وصولاً الى صبيحة 16 تموز لم يكن سوى محاولة انقلابية «مراهقة»

العسكر إذا حكم وأردوغان إذا استحكم
نصري الصايغ
| غداً، في تركيا، يوم آخر.
أكثر من ذلك: غداً، زمن آخر جديد.
قالت تركيا للعسكر، اخرجوا من السياسة. الأمر يصدر من صناديق الديموقراطية، وعلى البندقية أن تمتثل للإمرة السياسية. وضعت تركيا، بإجهاضها الانقلاب العسكري، نهاية لماضٍ كان فيه الجنرالات

تركيا: لماذا فشل انقلاب 2016؟
مصطفى اللباد
| أصبحت تركيا محط أنظار العالم منذ يوم الجمعة الماضي بسبب محاولة الانقلاب الفاشلة. وتصدّرت الشاشات صور العربات المدرعة وهي تقطع جسر اسطنبول الذي يصل بين الجزء الأوروبي والجزء الآسيوي للمدينة، وصور طائرات إف-16 وهي تحلّق في سماء أنقره وتقصف مقر قيادة

كيف يستفيد الأسد وحلفاؤه من الانقلاب التركي؟
سياسةسامي كليب
| يسود اعتقاد عند بعض حلفاء القيادة السورية، بأن المحاولة الانقلابية «الغريبة» والفاشلة في تركيا، قد تُكمل ما كان قد حصل قبلها من تقارب روسي - تركي، وتزيد التنافر بين أنقرة وواشنطن التي بدأت تُوجَّه اتهامات تركية إليها. يذهب هؤلاء الى حد

لا تداعيات لبنانية للحدث التركي.. و«اللبننة» تتقدّم إقليمياً!
سياسةداود رمال
| إنها لعبة الأواني المستطرقة. كل حدث في أي بلد من بلدان المنطقة يتجاوز بتداعياته الساحة الحدثية نفسها، وما حصل في تركيا، ليل الجمعة ـ السبت الماضي، جعل العالم في حالة حبس أنفاس الى حين اتضاح المشهد عند ساعات الفجر الأولى، بحيث لم تصدر مواقف دولية

زلزال إقليمي: الانقلاب لم يكتمل وتركيا إلى المجهول
خليل حرب
| مجهولة هي الساعات التي ستطل هذا الصباح، بالنسبة للجميع وخصوصا الاتراك. هل سيكون رجب طيب اردوغان قيد الاعتقال؟ ام هاربا من «عدالة» الانقلابيين في الجيش؟ ام ستكون الشوارع التركية مجبولة بالدم بعدما ظهرت شرارات الصدام الداخلي المسلح منذ ان