السفير 2054
ألواح فضائية
| نشرت شركة «ميتسوبيشي» للصناعات الثقيلة ألواحاً شمسيّة في الفضاء. إذ إنّ الإشعاع الشمسي في الفضاء أكبر منه على الأرض بحوالي عشر مرّات، كما لا يحجبها غلاف جوي أو سحاب عن أشعة الشمس الثابتة. ومن المفترض تحويل الطاقة المتوّلدة من هذه

حلم لأربعين سنة أفضل
طلال سلمان
| توقفت الفتاة ذات السنوات العشر أمام صور لأجدادها كانت تحتفظ بها أمها على قرص ممغنط وأخذت تسألها عنهم: هذه جدتي . لقد عرفتها لأنك نسخة طبق الأصل عنها، فمن هم الذين توزعوا من حولها وكأنهم في احتفال..
قالت الأم: إنها عائلتي، وكنتِ واحداً من

حلم اليوم .. واقع الغد
| أحلام ناديا أبو عابد: فلسطين بعد تحريرها تبعد كل عميل عن اراضيها وتمنع كل عميل عربي من دخولها.
- انتخاب عامل في أحد المصانع رئيسا جديدا للبلاد بنسبة اصوات عالية.
- الاجيال المقبلة تبقى حالمة ومتفائلة وثائرة ومنتصرة
- المحكمة الدولية لجرائم

صموئيل بورغ في المجلس الوطني الفلسطيني:
وداعاً للصهيونية ولإسرائيل
نصري الصايغ
| يوم أمس، كانت القدس الموحّدة، عاصمة فلسطين، تستعد لاستقبال زعيم الطائفة اليهودية صموئيل بورغ، حفيد رئيس الكنيست الإسرائيلي ابراهام بورغ، في افتتاح الدورة الأولى للمجلس الوطني الفلسطيني (البرلمان) المنتخب حديثاً، بعد إعلان دولة فلسطين الموحدة

فجر متألّق للاندماج النووي
| على الرغم من التأخر في إنجاز مفاعل «ديمو» الأوروبي للاندماج النووي، إلا أن حصيلة سنواته الخمس الأولى تبدو متألّقة تماماً. وفي ذلك المفاعل، تستخرج الطاقة من اندماج نواتين في ذرتين من غاز الهيدروجين. وإذ يعطي الاندماج كميات وفيرة من

«لاب توب» بكاسيت كوانتوم!
| «لاب توب كوانتوم»Quantum Laptop . بعدما صنعت الكومبيوترات الكبيرة بالاعتماد على نظرية الكوانتوم، وهي نظرة غير تقليدية للمادة والكون والطاقة، وصل الأمر إلى الكومبيوتر المحمول. ما معنى أنه غير تقليدي؟ يكفي الإشارة الى أن صُنّاعه استبدلوا

المجتمعات المعاصرة متديّنة و... علمانية!
| يبدو أن التنافر بين العلمانية والأديان بات أمراً من الماضي كليّاً، بمعنى أن الفرد المعاصر يميل للاحتفاظ بإيمانه الديني أكثر مما كان الحال عند آبائه وأجداده، لكنه يستمر في تسليم شؤون الدولة والمؤسسات الى العلمانية. وتتزايد أعداد المسيحيين عند نهاية

عائلات الاستنساخ ممنوعة
| لا عائلات استنساخيّة في البلدان العربيّة. بتلك العبارة الواضحة، اختتم البيان الإلزامي الذي أقرّه «المؤتمر العربي الاستثنائي عن العائلة والجينوم» عند نهاية انعقاده في نواكشوط أمس. وأوضح البيان أن العائلة العربية «ما زالت تحتفظ

الجزائر تفتتح مصنع البكتيريا
| افتتحت الجزائر مصنع البكتيريا المخصّص للأدوية واللقاحات والمنتجات البيولوجية، وهو الأولّ من نوعه عربيّاً.
ويأتي المصنع بعد سنوات قليلة من ظهور ذلك النوع من المصانع في الغرب. ويتوّج المصنع الجزائري جهوداً مشتركة لشبكات ربطت علماء عربا مقيمين في

عرض أزياء أول للمعوقين ـ المتحرّكين!
ريتا الخليلي
| عبر مطار «شارل ديغول» وبطائرات مزوّدة بألواح شمسيّة، تتقاطر إلى باريس وفود صحافيّة لتغطية عرض الأزياء الأول من نوعه في العالم وهو «عرض الأزياء الأول للمعوّق - المتحرّك» الذي يعتبر انتصاراً ضخماً لأصحاب الإعاقة ومناصريهم

« ريمكو»: السيارات لن تطير...
مادونا سمعان
| لا يعتبر مدير التسويق في شركة «ريمكو» وكيلة سيارات «نيسان» و«إنفينيتي» جاد أيوب أن «السيّارة ـ الحلم» هي التي تطير أو تسير من دون سائق... فما زال مصممو السيّارات يجهدون لتأمين شرطين أساسيين في كل

خالد حنين رئيساً لمصر... والعرب
وسام متى
| «سنعيد تصويب بوصلة التاريخ. الحلم الذي أطلقه جمال عبد الناصر قبل مئة عام سيتحقق اليوم قبل الغد. ولن نسمح بهزائم أخرى للأمة العربية».
بتلك الكلمات خاطب خالد حنين مئات الآلاف من مناصريه الذين احتشدوا منذ مساء أمس في ميدان التحرير

منازلنا... نحو الأبسط والأذكى والأكثر أمناً
غسّان رزق
| «إذا زرت «متحف الأشياء اليومية» في المبنى المقابل لمعرضنا، تعرف بسرعة أن المنازل أصبحت أكثر ميلاً إلى البساطة، وإلى تبنّي الأشكال المتنوّعة من الشاشات الذكيّة، والحرص على حماية الخصوصية الشخصية للفرد في المجتمعات

«المصنّفون خطأ»: العلِم يُسَخَّر لصالح عنصرية التعليم
فرات إبراهيم
| 6320 شخصا، أي 3518 شابة، و2800 شاب، وطفلتان عمرهما 9 و12 سنة.
هذا هو عدد مجموعة تسمّى «المُصنّفين خطأ» في النظام التعليمي المُطبّق جزئيّاً في لبنان منذ سنوات.
اليوم، يستعد لبنان و76 دولة أخرى للانتقال إلى التطبيق الإلزامي لبرنامج

مزارع عموديّة
| مع بلوغ عدد سكّان العالم في المدن حوالي 6.4 مليارات نسمة مع بداية العام 2053، عملت شركات معماريّة كبرى على تنفيذ مشاريع لمزارع عموديّة في المدن والعواصم، يتكامل عملها مع مصانع الغذاء بما يعزّز استمرارية الإنتاج من جهة، ويخفض مصاريف الشحن والنقل

رُجّه... يتغيّر مذاقه
| أتاح استعمال تكنولوجيا النانو في الأغذية، عن طريق تعديل تركيبتها الجينية الوراثية، تعديل الصفات الوراثيّة للمزروعات بما يزيد قيمتها الغذائيّة، بالإضافة إلى تغيير مذاقها، وتعديل أنسجتها بما يتناسب مع إطالة فترة حفظها. وقد أطلقت شركة «غندور

«حياة بلا جسد»
| بعدما سجّل تطّبيق روايتها المثيرة «حياة بلا جسد» رقماً قياسياً في الوطن العربي ومنظومة الدول العربوفونية، يستضيف «الملتقى المديني» في البترون الكاتبة المصرية سحر غفّار لنقاش الرواية التي تضمّنت تحديّات شتى للثقافات الدينية

حلم اليوم ... واقع الغد
| لبنان
ناصر شقير: وفي الذكرى المئوية لعيد استقلال لبنان: إلغاء الطائفية السياسية.
علي الزين: انتخاب ابن بلدة معركة علي زينو رئيسا لمجلس النواب.
رنيم زيدان: لا مجلس لا دستور... الشعب فقط ينتخب رئيسا للجمهورية في لبنان.
حسين جواد: محمد حسين

«هاكرز صيدا»
| بالمشاركة مع «رابطة متخرجي جامعات الصين وجنوب شرقي آسيا»، احتفلت غرفة التجارة والصناعة والمعلوماتية في صيدا بتخرج الدفعة الأولى من متخرجي قسم «الهاكرز» في جامعة «بيجين».
واغتنم ممثل القنصلية الصينية في صيدا،

الكتاب العربي الموحّد للتربية الجنسيّة المدرسيّة
| بعد نقاشات استمرت سنوات طويلة، وتخلّلتها دراسات تجريبيّة في مدارس عربيّة متفرّقة، استطاع المؤتمر الطارئ لوزارء التربية العرب الذي استضافته نواكشوط، إقرار كتاب موحّد للتربية الجنسية.
استمر المؤتمر خمسة أيام بلياليها. ولاحظت الصحافة أن معظم الوزراء

«عدسات الجنس» تحرّك الأحزاب والشباب!
| «عدسات الجنس». من لم يسمع عنها في الآونة الأخيرة؟ لا شيء مثير تقنيّاً في هذه العدسات اللاصقة، سوى أنها مزوّدة برقاقة «خفيفة» تتصل لاسلكيّاً مع الكومبيوتر. إنها أقل تقدّماً في التقنيّة من نظارات «غوغل» ذائعة الصيت،

كرة القدم: تجدّد هواجس اللعب المالي النظيف
غسان رزق
| «عدسات الجنس». من لم يسمع عنها في الآونة الأخيرة؟ لا شيء مثير تقنيّاً في هذه العدسات اللاصقة، سوى أنها مزوّدة برقاقة «خفيفة» تتصل لاسلكيّاً مع الكومبيوتر. إنها أقل تقدّماً في التقنيّة من نظارات «غوغل» ذائعة الصيت،

مصر تستعيد الصدارة بعد ستّة عقود: نوبل الآداب لنائل الطوخي
سوسن الخوري
| جائزة نوبل للآداب تنصف العرب من جديد. بعد 66 عاماً على نيل الأديب المصري الراحل نجيب محفوظ (1911 ــ 2006) الجائزة العام 1988، ها هي الأكاديميّة السويديّة تمنحها للروائي والمترجم المصري الكبير نائل الطوخي (76 عاماً). وقال رئيس الأكاديميّة أندرس

وزيرة الشباب والرياضة لـ«السفير»: لبنان ينظم «ألأولمبياد» الأضخم
يوسف برجاوي
| «لبنان ينظم أضخم أولمبياد في التاريخ في العام 2054»، بهذه الكلمات، استهلّت وزيرة الشباب والرياضة راما برجاوي حديثها إلى «السفير» عن الحدث الرياضي المنتظر. وأكّدت «أن استضافة لبنان للألعاب الأولمبيّة للمرّة الأولى في

«أحجية» الطاقة... بتفاؤل
| - «هناك بطانة فضيّة لكل غمامة قاتمة»، بحسب مثل إنكليزي ذائع يشير إلى ظهور أمور جيّدة في سياق حوادث سلبية. وربما كان ارتفاع مياه البحار وزيادة شدّة الأمواج من مؤشّرات فشل الحضارة تجاه البيئة، لكن...هناك بطانة فضيّة حقاً.
ثمة إمكانيّة

خواتم القرن 21...
| - لا تمثّل المناجم التي تديرها الروبوتات في النيازك سوى تعبير «فضائي» عن اندفاع البشر صوب مزيد من مصادر المعادن، لأن استمرار استهلاكها في معدّلاتها حاضراً يعني عدم قدرة المصادر الحاليّة على الاستجابة للتصاعد في الحاجة إليها. وينطبق الوصف

سيارات الهيدروجين
... وصلت!
| أخيراً، جرى تسيير 16 مليون سيّارة هيدروجينيّة بتمويل من الاتحاد العربي للعلوم، بلغت قيمتها 60 مليار دينار. كما سلّم «معهد مقديشو للتكنولوجيا» اسطول طائرات صامتة واقتصاديّة بنسبة سبعين في الما ئة إلى شركة «بوينغ» بناء على طلب

ملحمة العودة: فلسطين تحتضن الجميع
وسام متى
| كالحلم، مرّت الأيام العشرة بين الثاني عشر والثاني والعشرين من أيار العام 2029... فبعد نضال استمر ما يقرب من القرن، عادت فلسطين إلى أهلها بسقوط نظام الفصل العنصري، وعاد النازحون منها إلى ديارهم عبر بوابات العودة في الجنوب اللبناني والجولان السوري

تجديد وقواعد ثابتة
حسين ماضي
| أرى أن المدارس والجامعات التي تدرّس الفن التشكيلي لم تبدأ من حيث يجب ان تبدأ ومن حيث يُلزمها العلم والحرفة أن تبدأ، لذا لا نستطيع ان نثق بها او بالأجيال التي خرجتها، ذلك أنها مع متخرجيها لم تبدأ بصورة صحيحة أو أنها جعلت هؤلاء يضيعون الطريق منذ

الرؤية ليلاً
| لم تعد ليلى بحاجة إلى إضاءة الغرفة ليلاً للاستدلال إلى سريرها. ولم تعد بحاجة إلى الأضواء التي تنير الشارع للتنزّه في الليل. إذ ترى ليلى الأشياء رغم الظلام الدامس! تعود قدرة ليلى على الرؤية ليلاً إلى زرعها مادة «نويتو» nuito في شبكيّة

«جزين لكرة الماء للسيدات» يتصدّر الدوري
| تصدّر فريق جزين دوري كرة الماء للسيدات، حين تمكّن من التغلّب على فريق حلبا بفارق عدد الأهداف.
وتمكّن الفريق في المباراة التي لعبها أمس ضد فريق كترمايا، من الفوز بسبعة أهداف مقابل خمسة.
وشكّلت مباراته الأخيرة انتصاره الرابع على التوالي بعد فوزه

لغة الضاد
موسى طيبا
| نسي المنحدرون من مركزية الأصل العربي، «لغة الضاد» بأنهم قبائل مختارون من فئات عديدة واسعة الانتشار لشعوب الأرض الواحدة والبدواة والحضر. فقد تميزوا بالبساطة وتكلموا لغة الشعر وأكثر، فكانت المعلقات والكتب العالية الأولية «تكلم حتى

الصف الافتراضي ثلاثي الأبعاد
حسان خشفة
| «النبيذ الجديد بحاجة إلى قوارير جديدة»، عبارة قالتها «أليزابيث كولمان» منذ أكثر من أربعين عاماً عندما كانت رئيسة «جامعة بينينغتون» في الولايات المتحدة الأميركية (بين العامين 1978 ـ 2013). «كولمان» كانت

نحو هيكليّة تعتمد على التعلّم الذاتي
فيروز فرح سركيس
| عملت الدول الكبرى على العناية باستراتيجيات استشراف مستقبل القطاعات المختلفة (اقتصاد، اجتماع، أمن..)، مع تركيز خاص على قطاع التربية والتعليم، لأنه أساس في تطوّر المجتمعات. وباتت النظرة المستقبلية إلى التعلّم والتعليم، مرتكزة على مجموعة من

ممرضة ـ روبوت
| بعد طول انتظار، أصبح الروبوت الذي بإمكانه أن يحلّ محلّ الإنسان سواء في المصانع أو العمل المنزلي، متوفّراً الآن في الأسواق العالميّة. وفي إضافات لافتة، صنّعت شركة «كانون» ممرّضة روبوت، بينما تعمل شركتا «هوندا»

جامعة إلكترونيّة وبحوث تهزم التخلّف
زينب سعد
| برعاية رئيس الجمهورية الدكتور محمود حدّاد، أحيت الجامعة اللبنانية، مساء البارحة في قاعة العالِم «رمّال حسن رمّال»، احتفالا لمناسبة مرور مئة عام على تأسيسها.
حضر الاحتفال رئيس مجلس النواب الدكتور جوزيف مخيال، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور

محورية مجتمع المعرفة
شفيق مقبل
| تؤثّر التحوّلات الكبرى التي نشهدها منذ سنوات عدّة، على التعليم بشكل عام، وعلى التعليم العالي بشكل خاص، كما تحدّد وجهة تطورهما. إذ أعطت العولمة ومجتمع المعرفة لمؤسسات التعليم العالي، دوراً محورياً في التطور الاجتماعي - الاقتصادي للشعوب. ومع التّطور

أبحاث «الكسليك» تؤثر على مجريات العالم
هادي محفوظ
| تعود جذور جامعة الروح القدس ـ الكسليك (USEK) إلى التقليد الرهبانيّ المشرقيّ الّذي أولى الثقافة والتعليم المدرسيّ والتعليم العاليّ عناية كبيرة. كان احد وجوه هذه العناية استقدام المطبعة الأولى في الشرق، سنة 1610، إلى دير مار انطونيوس قزحيّا، ومشروع

حلم المونديال يتحوّل إنجازاً تاريخيّاً
رياض الترك
| الحلم الذي كان يبدو مستحيلاً، تحوّل اليوم حقيقة، وعيدا وطنيا وعربيا عاما.
وقبل شهور من انطلاق كأس العالم لكرة القدم 2054 في لبنان، بات اللبنانيون شبه جاهزين لاستضافة الحدث الرياضي الأضخم عالميّاً.
وينهمك اللبنانيون في الدخول إلى أجواء

حلم اليوم .. واقع الغدّ
| كتب ناصر شقير: اتفاق بيروت: إيران والسعودية توقعان اتفاق المصالحة التاريخية في بيروت.. وأميركا تعارض.
كتب شربل غزالي: ...سعر صفيحة البنزين يتراجع الى 20000 ألف ليرة.
كتب علي درويش: المحكمة الدولية تطالب لبنان بدفع المتوجب عليه.
كتب جواد

لا حاجة بعد لمكبرات الصوت
ملاك خليل
| تقف جيهان، بأعوامها الخمسين، على تلة عين التينة، تعلّم ابنتها الصغيرة كيف تميّز الزعتر من بين أعشاب الحقل. تعبران الوادي إلى الضفة الأخرى، فلا قنابل عنقودية تخافان بعدُ منها، ولا أسلاك تسيّج مجدل شمس.
قبل أربعين عاماً، وقفت جيهان في المكان نفسه،

إيلي صعب: 2054 بيروت عاصمة للموضة
مادونا سمعان
| لا يفرغ المصمم العالمي الشهير من الأحلام، فهي رافقته وما زالت منذ أن كان فتى صغيراً يلهو بالخيطان والأقمشة. وقد سار على الطريق الصعب، فعبّده لزملاء آخرين. هكذا حلم بتصميم الأزياء وتحول إلى الأول لبنانياً، بعدما كانت الساحة اللبنانية مشغولة بالتصاميم

الطائرة الماليزية المفقودة تظهر في صحراء الصومال
غسان رزق
| أخيراً، حُلّ لغز الطائرة الماليزية المفقودة في الرحلة MH370 بين كوالالمبور وبيجينغ. لا يهمّ أن الحل تأخّر كثيراً. ليس الوقت هو المهم. ربما الأكثر أهمية أنها خرجت من سجل الاختفاءات الغامضة في تاريخ الطيران والفضاء. والمثير أن خروجها من ذلك السجل جاء

كهرباء العواطف والرياضة
| بالحركة والحرارة، يولّد الجسم طاقة، باتت موضع استفادة عامة منذ سنوات ليست بالقصيرة.
وقبل عقدين، استطاع العلماء صنع ملابس من ألياف خاصة، تستطيع قطاف 100 واط ممن يرتديها، بدعم من ميكرو- رقاقات كهروميكانيكية «منسوجة» في الملابس أيضاً.

أمراض جديدة؟
| اعتاد زملاء العمل لوم جاد كثيراً على نسيان هاتفه الخلوي في المرحاض دائماً. كان يُعرف بـ«ناسي الموبايل». وكانت كهرمان تعاني كثيراً عدم قدرتها على تحديد علاقة القربى بين الأشخاص. إذ لا تميّز بين خال وعمّ وابن عمة، فتكثر الأقاويل والنكات

جدل عاصف حول «السينما الانغماسيّة»: استهلاك للحياة أمّ محفّزة على التغيير؟
إبراهيم شرارة
| لا يتوقف البروفسور الإيرلندي جوناثن أونيل، المتخصص في السينما المعاصرة، والدكتور التركي الشاب دوغان سانتورك، منذ أسابيع، عن النقاش وتبادل الرسائل الحادة عن الـ«السينما الانغماسيّة «immersive cinema» ، أو ما صار يعرف

الجسور والتجديد الذاتي
| لأنّ تصليح وصيانة الجسور يتطلّب مبالغ طائلة تثقل كاهل ميزانيّة الدولة، كما يسبّب أزمات زحمة السير المترتّبة على أعمال الترميم، لاحظ فريق هينك جونكر من جامعة دلفت في هولندا (قبل 4 عقود) أن إدخال بكتيريا معيّنة داخل الخرسانة يجعلها تتفاعل مع ثاني

جامعات بلا حدود جغرافيّة
نشأت منصور
| ليس سهلاً أن نتخيل التعليم الجامعي بعد أربعين سنة، حيث أن التعليم كما الاقتصاد، يكون مرهوناً بالتطوّرات العلمية والتّكنولوجيّة. وإذ ارتكب أحد أكبر رموز التقدّم التّكنولوجي (هو بيل غيتس، عبر تصريح غير رسمي قبل 30 سنة) خطأً في تقدير السعة المطلوبة