تستأنف في الخامسة والنصف من مساء اليوم مباريات الاسبوع السادس من بطولة لبنان بكرة السلة بمواجهة واحدة تجمع «النادي الرياضي» المنتشي بفوزَين متتاليَين مع ضيفه «هوبس» «الجريح» على ملعب قاعة صائب سلام في المنارة، بعد ان افتتح بمباراتَين شهدتا فوز «التضامن» على «المتحد طرابلس» (87 ـ 75)، و «الشانفيل» على «ميروبا» (78 ـ 61)، على ان يُستكمل غداً بمباراة «الهومنتمان» وضيفه «بيبلوس»، ويُختتم الجمعة بحلول «الحكمة» ضيفاً على «اللويزة» في ملعب المركزية ـ جونيه.

الترجيحات تصب في مصلحة «الرياضي» الذي يلعب على ارضه وبين جمهوره، اضافة الى امتلاكه العناصر الفنية الكفيلة بتجيير كفته على حساب ضيفه، الذي لا يزال يتخبط بخمسة هزائم متتالية، في بداية هي الأسوأ له منذ صعوده الى مصاف اندية الدرجة الاولى في موسم 2009 ـ 2010.

يخوض صاحب الارض مباراة اليوم بأجنبيَّين هما النيجيري ألادي أمينو والصربي برانكو سفتكوفيتش، والاخير بدأ يستعيد مستواه المعروف الذي كان عليه في الموسم الماضي مع «التضامن الزوق»، وساهم بشكل فعال في الفوزَين على «بيبلوس» و «التضامن» بالذات، اضافة الى ظهور المحليين بمستوى مميز أعاد الثقة اليهم كلاعبين وابطال للبنان، مثل جان عبد النور وعلي حيدر ووائل عرقجي، وبقيادة «الليدر» اسماعيل احمد الذي يبقى «بيضة القبان» وميزان الفريق.

اما «هوبس» الذي لم يستقم اداؤه نتيجة ضعف العامل الاجنبي، الذي هو العنصر الأهم في تحقيق الانتصارات، فكان قد تعرض لضربة قوية بإصابة قلبه النابض وصانع ألعابه علي مزهر والذي كان اثر غيابه واضحاً على اداء الفريق في المباراة الأخيرة امام «بيبلوس» لكنه سيتواجد في مباراة الليلة، بعد ان شفي من الاصابة التي كان قد تعرض لها في صدره خلال المباراة امام «ميروبا».

ويأمل «هوبس» ان يكون الوضع مغايراً في مباراة الليلة وهو يُدرك صعوبة المباراة، لكنه يراهن على تحسن الاداء بعد ان استقدم أجنبيين جديدين ليحلا مكان ميدلتون لامونت وويليام بيرد، وهما عمر توماس وأوللي بايلي.

المدير الفني للفريق الاصفر احمد الفران اكد في تصريح لـ «السفير» ان الهدف الرئيس منذ استلامه القيادة الفنية كان اعادة الفريق الى السكة الصحيحة، مشيراً الى ان الصدمة الايجابية حصلت بالفعل وأمل ان يستمر الاداء على الوتيرة العالية نفسها، مستمداً ذلك من الثقة الكبيرة التي استعادها اللاعبون بأنفسهم، وكشف انه يتم حالياً البحث عن اجنبي جديد بديلاً من جامار يونغ الذي تم الاستغناء عن خدماته، وسيكون اللاعب الجديد في مركزَي صناعة الالعاب والجناح.

واكد فران ان التركيز حالياً هو على مباراة الليلة، ومن بعدها سيتم التحضير للمباراة المهمة امام «المتحد» حيث يعتقد ان الاجنبي الجديد سيظهر في هذه المباراة.

بدوره، قال المستشار الفني لفريق «هوبس» فيصل قلعاوي ان الفريق سيحضر الى المنارة بمعنويات مغايرة، وهو يحترم طبعاً مستضيفه الذي يملك تاريخاً كبيراً.

وأشار الى ان «هوبس» سيظهر بشكل مختلف في المباريات المقبلة من البطولة، وان الاسابيع الخمسة التي مرّت ستكون خلف ظهره، آملاً ان يظهر الاجنبيان الجديدان بالمستوى المطلوب، وهو ما يأمله الجهاز الفني وعلى رأسه الصربي فينكو باكيتش، مشيراً الى ان عمر توماس لاعب رائع، سبق له ان كان افضل لاعب في صربيا من سنتين، وسبق له احراز لقب بطولة اوروبية «بطولة الادرياتيك» مع فيتا تبليسي الروسي، كما ان الاجنبي الثاني أوللي بايلي يملك سيرة ذاتية هائلة على صعيد البطولات في اميركا الجنوبية، ويأمل ان يشكلاً ثلاثياً مميزاً مع داريوس غاريت.