تعترف الأوساط الديبلوماسية الغربية في بيروت بفشل كل الوسائل التي تمّ اللجوء إليها لحرمان النظام السوري من الانتصار في حلب. وفي هذا الإطار، تقول إن استعادة سيطرة النظام على حلب «محطة مهمة في مسار الحرب السورية، ويجب الآن التطلع الى المستقبل بطريقة اخرى، تأحذ بالاعتبار التحول في موازين القوى».

توضح الأوساط أن «الاتحاد الأوروبي بصدد التحضير للمرحلة المقبلة في سوريا، من خلال إجراء استشارات مع العديد من الأطراف حول النظام الجديد في هذا البلد»، ذلك أنه «من غير...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"