يبدو اقتصاد 2017 أفضل من اقتصاد 2016 المتهاوي نتيجة انتظام عمل المؤسسات الدستورية (انتخاب رئيس للجمهورية، لاحقاً تشكيل الحكومة وإعادة فتح أبواب المجلس النيابي) التي خلقت مناخات إيجابية مشجّعة للاقتصاد.

تظهر المؤشرات الاقتصادية للعام 2017 على الشكل التالي:

1 ـ النمو الاقتصادي: يتوقع أن يقارب نسبة 2.5 في المئة نتيجة تحسّن الحركة السياحية بفضل الاستقرار الأمني والسياسي وتعزيز التواصل والعلاقات بين لبنان ودول الخليج الذي يزيد السياحة الخليجية، ونتيجة التحسن الطفيف للصادرات بفضل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"