يبدو أن «ليالي الأنس» عادت لتترسّخ أكثر على خط العلاقة بين «بيت الوسط» والحزب الأرمني الأعرق «الطاشناق». هذه العلاقة التي شهدت طلعات ونزلات منذ العام ألفين حملها سعد الحريري من والده كإرث «لا ناقة له فيه ولا جمل».

في ذلك التاريخ، حكم الحريري بحرمان الحزب الأرمني الذي يملك أكبر قاعدة أرمنية في لبنان من حقه في اختيار نوابه وحده. لعنة لحقت به في مجالس نواب الألفين والـ 2005 والـ 2009.. البعض وضع الخلافات بين الحريري الأب و...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"