قبل نحو أسبوع، ترأس البطريرك الماروني بشارة الراعي اجتماعا في بكركي ضم ممثلين عن المؤسسات والجمعيات والهيئات «المرتبطة بالبطريركية المارونية بطريقة او بأخرى»، كما اشار الراعي نفسه، معتبرا هؤلاء «قوّة في الكنيسة والمجتمع اللبناني، وفي النطاق البطريركي وبلدان الانتشار، تساعد البطريرك على إتمام جزء كبير من مسؤوليّاته الكنسيّة والاجتماعيّة والوطنيّة».

كان الهدف من اللقاء التنسيق بين هذه المؤسسات والتأسيس لاستراتيجية او خطة عمل مشتركة تتكامل فيها الادوار....

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"