شكلت حرب تموز 2006 زلزالاً إيجابياً على مستوى شخصية «حزب الله» ودوره وحجمه وبنيته وعلاقاته في داخل لبنان وخارجه إضافة إلى التغيير الأهم وهو حجم الحزب في معادلة الصراع وانتقاله من لاعب محلي إلى لاعب إقليمي يمتلك دوراً في رسم معادلات الصراع على مستوى المنطقة وعنصراً مقرراً في مصيرها مع الآخرين.

1 ـ الزلزال الأول هو على بنية الحزب الذي بدأ منظمة غوّارية تدرجت في مسلكيتها المقاومة مع تدرج المقاومة وانجازاتها وهوامش حركتها من مواجهة العام 1993 إلى مواجهة العام 1996 وصولاً إلى التحرير في العام...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"