في الوقت الذي لا تزال فيه محافلُ إسرائيلية ويهودية أميركية تتخوف من خطوات قد تُقدم عليها إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، يواصلُ رئيسُ الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو التغزل بإدارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب. وأبدى نتنياهو في الآونة الأخيرة تفاؤله بإمكانية تحقيق الكثير من الخطوات المشتركة مع الرئيس الاميركي الجديد، معلناً أنه مع إدارة ترامب «يُمكننا أن نُحدِث تغييراتٍ تاريخية». وقد بدأت فعلياً الاتصالات بين إسرائيل وإدارة ترامب، حيث أبلغَ الجنرال مايكل فلين،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"