قال كيرت آيكنفالد، الكاتب في مجلتي «نيوزويك» و «فانتي فير»، إنه عانى من نوبة صرع بعد استلامه تغريدة مزعجة في موقع «تويتر» احتوت على صور وامضة. وقالت الرسالة التي أرسلت إليه من حساب على الموقع: «أنت تستحق ان تصاب بنوبة مرضية بسبب منشوراتك».

أكد آيكنفالد في سلسلة من التغريدات أنه يواصل العمل في اجراءات قانونية ضد الشخص المسؤول عن الحادثة الأخيرة. وأشار في إحداها إلى أنه تلقى للمرة الثانية في الليلة الماضية تغريدة أخرى تومض...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"