أثارت روزنامة مقدمة للجنود الروس تظهر حسناوات سوريات يدرسن في روسيا ضجة إعلامية كبيرة. تضمنت الروزنامة إلى جانب الصور عبارات حب وغزل بالجنود الروس، الأمر الذي حوّل الموضوع إلى «قضية رأي عام» بعد أن تصيّدت وسائل إعلامية عدّة الموضوع وقدمته في صدارة أخبارها على اعتبار ما جرى «تمجيدا مقيتا للروس».

تضمنت الروزنامة 12 صفحة، تظهر فيها فتيات سوريات وهنّ يرتدين تيجاناً تشبه غطاء الرأس التقليدي الروسي للنساء «كوكوشنيك»، وفساتين بيضاء. وبحسب وسائل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"