توقف المراقبون السياسيون والامنيون في صيدا عند الأسئلة التي طرحها وفد ديبلوماسي من السفارة البريطانية في بيروت والمؤلّف من المستشارين السياسيين نيكولا ريلوزيو وبن ملتين، خلال جولته في المدينة أمس على كل من: النائبة بهية الحريري، الأمين العام لـ "التنظيم الشعبي الناصري" الدكتور أسامة سعد، نائب رئيس المكتب السياسي لـ "الجماعة الإسلامية" في لبنان بسام حمود، ورئيس بلدية صيدا بالتكليف إبراهيم البساط.

وتركّزت اللقاءات على استفسارات عن المدينة، وتحديداً أوضاع المخيّمات...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"