دخل مقدّم البرامج بيار ربّاط عالم الإعلام من مجال الهندسة. الإطلالة الأولى له كانت من خلال المشاركة في تقديم «روتانا كافيه» عبر شاشة «روتانا» في العام 2002. بعد تخرّجه من «الجامعة اليسوعية» توجّه إلى دبي، لكن رئيــس مجلس إدارة «روتانا» في ذلك الوقت ميشال المر طلب منه البقاء. كان يعمل آنذاك في «ستوديو فيزيون» وفي قناة «روتانا»، كان المر يحــضّر لعودة «ام تي في» إلى البث، وكان المهندس بيار رباط مسؤولاً عـــن...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"