في شهر كانون الأول/ ديسمبر من عام 1953، تمّ تعيين موشي ديان لشغل منصب رئيس الأركان الرابع للجيش الإسرائيليّ، وكان يحظى بثقة رئيس الحكومة الإسرائيلية آنذاك دايفيد بن غوريون. رأى ديان ضرورة في تطوير أساليب الهجمات الانتقاميّة التي ينفّذها جيشه بغية دفع الدول العربيّة إلى مضاعفة جهودها الرامية إلى منع أعمال التسلّل التي كان ينفّذها الفدائيون. ومن أجل هذه الغاية، اعتقد ديان بوجود حاجةٍ ملحّةٍ لإحداث تغييرٍ جذريّ في قدرات جيشه القتالية ومهاراته العملياتيّة.

ديان عثر على مُراده،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"