جلستا على الدرجة الأولى ووضعتا هرّهما الأبيض الصغير في صندوقه بينهما. إحداهما حاولت مداعبته بإصبعها بين فينةٍ وأخرى. صبيّتان مقدسيّتان تمارسان حقّهما الطبيعيّ بالاستمتاع بشمس القدس التي تتخللها نسماتٌ تنحدر من الجزء الغربيّ من المدينة.

بالقرب منهما، يجلس ولدٌ مراهقٌ يبدو من جيلهما. يلبس سروالاً أسود اللون، وقميصاً أبيض. يعتمر ما يسمى بالعبريّة «ياماكاه،» أيّ تلك القبعة شبه المستوية التي توضع على مؤخرة الرأس ويلبسها اليهود المتدينون.

بينهما وبين البوابة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"