وفّر المؤتمر الديبلوماسي السنوي الذي تعقده صحيفة «جيروزليم بوست» في القدس المحتلة، فرصةً لعرض السجالات ونقاط الخلاف والتوجّهات الإسرائيلية في عهد ما بعد أوباما.

وفيما شدد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو على أن بالوسع تحقيق حلّ مع الفلسطينيين عبر الدول العربية، أقرّ وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان «بأننا أخفقنا في خلق سياسة مشتركة مع الولايات المتحدة».

غير أن درة تاج الحديث كانت لوزير التعليم ورئيس «البيت اليهودي» نفتالي بينت الذي طالب...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"