انخفض عدد مرضى التلاسيميا في لبنان خلال السنوات العشرين الماضية من 30 حالة سنويًا في العام 1994 الى حالتين أو ثلاث حالات سنويا في هذا العام وذلك نسبة الى زيادة نسبة الوعي، واجراء فحوص قبل الزواج. يعتبر مرض التلاسيميا فقر دم وراثي ينقله الأهالي الى الأولاد، من دون أن يشكل مرضا معديا. ويتصف المرض بقلّة انتاج بروتين «الهيموغلوبين» الموجود في خلايا الدم الحمراء ويحمل مادة «الأوكسجين» الى الأنسجة.

يعتبر مرض التلاسيميا من أكثر الأمراض الوراثية انتشارا في العالم اذ...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"