ليست قصة البطاقات المصرفية في العالم حديثة المنشأ كما يظنّ كثيرون. فالقصة تعود إلى ما قبل نحو مئة عام، تطوّرت خلالها البطاقات المصرفية وتعدّدت أهدافها وأنواعها.

تقول بعض الدراسات إنّ الأمر بدأ في العام 1914، حين قرّرت بعض الفنادق الأميركية أن تمنح زبائنها المميزين بطاقات لتسهيل الدفع عليهم، على أن يتمّ سداد المبالغ بشكلٍ منتظم وسريع. الفكرة ذاتها انتقلت إلى بعض المحال التجارية التي عمدت إلى إصدار بطاقات لزبائنها. لكنّ ظروف الحرب العالمية الثانية منعت توسّع البطاقات المصرفية...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"