شكَّلت هزيمة المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون مصدر سعادة بالنسبة للقيادة السورية، لا سيما أنها جاءت مفاجئة، ومخالفةً للتوقعات. لكن هذا لم يمنع حصول وقفة تأمل هادئة لما يعنيه تولي رئيس جمهوري كدونالد ترامب، حاد الطباع وذي ميول متطرفة، رئاسة الدولة الاقوى في العالم، والخصم اللدود دوماً لدمشق.

وعمل البعض على تذكر العلاقة الشائكة التي سبقت وعابت العلاقات بين الطرفين، في زمَنَي الرئيسين رونالد ريغان وجورج بوش الابن، وذلك باعتبارهما اقرب مثالين على ترامب، يمكنان من رسم سيناريو...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"