بعد فترة فتور أعقبت حرب اليمن، تتجه العلاقات بين لبنان والسعودية نحو المزيد من التحسن. يستدل على ذلك من خلال الزيارة التي قام بها القائم بالأعمال السعودي وليد البخاري إلى وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، بحسب مصدر ديبلوماسي.

يقول المصدر: «بعد عودة السفير السعودي في بيروت علي عواض عسيري الى بلاده مطلع العام الحالي، وعدم تعيين خلف له كما تجري العادة وتقتضي الاعراف الديبلوماسية، يبدو ان القيادة السعودية بصدد تغيير موقفها من لبنان وصولا الى إعادة الاهتمام...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"