طالب 76 خبيراً في الأمن القومي الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بالعودة عن موقفه المُعادي للاتفاق النووي مع إيران واستخدامه كأداة من أجل تخفيف التوترات مع هذا البلد.

وأفاد التقرير، الذي أعدّه المجلس الوطني الإيراني الأميركي، وهو عبارة عن مجموعة مقرّها واشنطن تدعم تطوير العلاقات مع إيران، بأن الاتفاق النووي «قلّص مخاطر الحرب في الشرق الأوسط، وأثبت أن الديبلوماسية مع إيران يُمكن أن تكون مُثمرة على الرغم من الشكوك في الصدق الإيراني، وميل المُرشد الأعلى للالتزام...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"