مساء الخير، شكراً جزيلاً لكم

أتحدث إليكم اليوم، كأحد الداعمين الدائمين لدولة إسرائيل، وصديق حقيقي لها. صحيح أنني وافد جديد على عالم السياسة، لكنني لست كذلك في دعمي لدولة إسرائيل اليهودية.

في عام 2001، وبعد أسابيع على الهجمات التي طالت نيويورك وواشنطن، والتي خطط لها الإسلاميون المتطرفون، زرت وعمدة مدينة نيويورك (رودي) جولياني إسرائيل للتضامن مع ضحايا الاعتداءات.

وفي ربيع عام 2004، وفي ذروة العنف في قطاع غزة، كنت المخطط للمسيرة التي خرجت دعماً لدولة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"