جاء فوز دونالد ترامب بالسباق الرئاسي الأميركي مناقضاً تماماً لأغلب التوقعات والاستطلاعات التي سبقت الانتخابات. وبقدر ما خلّف ذلك الفوز صدمة واستغراباً كبيرين في أوساط الرأي العام العالمي، بقدر ما أعاد نقاش التحول في السياسة الخارجية الأميركية إلى الواجهة. ومعه عاد الحديث عن التراجع الأميركي حيال قضايا السياسة الدولية، وحيال شؤون الشرق الأوسط والانكفاء نحو إعادة ترتيب البيت الداخلي.

في الحقيقة، ومن خلال تجميع تصريحات ترامب خلال حملته الرئاسية، فإنه يصعب الرسو على صيغة واضحة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"