كالمعتاد عندنا اليمين يحتفل واليسار يلبس ثياب الحداد. وسائل الاعلام مرة اخرى منقطعة، مغلقة الحس ومتهمة. والعالم كعهده يسير. يخيل لي أن هذا يحصل هذه المرة بشكل مبكر. فليس لليمين بعد اسباب حقيقية للاحتفال. كل ما يوجد هو مؤشرات. وهذا يمكن أن ينتهي مثل مؤشرات النفط التي عثر عليها في بلادنا في الستينيات والسبعينيات. صحيح ان الرفاق رودي جوليان، نيوت غينغرتش، جون بولتون، مايك بنس وسارة فيلين يمكنهم ببساطة أن يحلوا محل نفتالي بينت، اوري ارئيل، آييت شكيد، بتسليئيل سموتريتش وبوغي يوغاف في...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"