يستعد رئيس «حزب الكتائب» سامي الجميل لعقد لقاءات قريبة مع كل من رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيسين نبيه بري وسعد الحريري، في إطار محاولة استشراف معالم المرحلة المقبلة وتبيان إمكان مشاركة «الكتائب» في الحكومة المقبلة.

بهذا المعنى، يتعاطي الجميل ببراغماتية مع انطلاقة العهد الجديد، على الرغم من انه عارض انتخاب عون، مفترضا ان من حق هذا العهد ان ينال فرصة او فترة سماح، من دون اخضاعه الى محاكمة مسبقة للنيات.

ويؤكد الجميل انه لم يكن مقتنعا بالمسار...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"