استقبلت موسكو، سواء على المستوى الرسمي أو على مستوى الرأي العام، تغلّب «الجمهوري» دونالد ترامب على «الديموقراطية» هيلاري كلينتون في انتخابات الرئاسة الأميركية بارتياح واضح. وهذا الارتياح ينبع بدرجة كبيرة من تأثير التصريحات الإيجابية لدونالد ترامب بشأن روسيا والرئيس فلاديمير بوتين خلال حملته الانتخابية. فقبل الاقتراع على الرئاسة الأميركية، اجتهدت غالبية وسائل الإعلام الروسية في تصوير فوز ترامب كـ «أفضل هدية» لموسكو مقارنة بفوز...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"