لا بد من وقفة أمام ما يرافق تأليف الوزارة من حديث عن الحقائب الوزارية، «سيادية» أم «أساسية» أم «عادية»!

ما يتم تداوله على هذا الصعيد فيه شيء من «الجهل الدستوري» الذي قد يحمل في طياته رغبة في الاستئثار بالعمل الوزاري لاحقاً. فالوزير، أياً كانت الحقيبة التي يتولاها، حتى لو كان وزير دولة، فإنه يشارك في أي قرار لمجلس الوزراء ويكون صوته معادلاً لصوت أي وزير آخر. فالسلطة الإجرائية منوطة بمجلس الوزراء الذي هو عضو فيه والذي يضع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"