بمجرد أن حسم المرشح الجمهوري دونالد ترامب المعركة الانتخابية لمصلحته في سباق رئاسي تاريخي، اشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي في مصر بكتابات مؤيدة، أو معارضة للرجل، ووصل وسم #فوز_ترمب إلى قائمة أكثر ما يغرد عنه المصريين على «تويتر» و «فايسبوك». وحضرت الكتابات الساخرة بقوة.

«مبروك للفنان حسن كامي رئاسة أميركا» جملة تبادلها آلاف المصريين على «فايسبوك»، في إشارة ساخرة إلى الشبه الواضح بين الممثل والأوبرالي المصري حسن كامي وبين ترامب. وفي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"