مُجدّداً يُفتَحُ شبّاكُ التذاكر في دورِ السينما وسطَ البلد أمامَ جمهور «مهرجان القاهرة السينمائي الدولي»، ليقترب أكثرَ من الناس، مجسّدا شعاره «السينما للجمهور»، على اعتبار أن وسط القاهرة هي البقعة الغنية بالمصريين على مختلف أطيافهم. ففي دورته الـ38 يفردُ المهرجان مساحة واسعة للعروض المصرية، كثمرة طبيعية للإنتاج السينمائي الغزير لهذا العام والذي قارب الـ50 فيلما. حوالي 200 فيلم قادمة من 60 دولة ستُعرضُ ما بين 15 إلى 24 تشرين الثاني، ضمن سبعة برامج تتصدرها...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"