لم تفارق الغرابة أياً من نواحي الانتخابات الاميركية، وخصوصاً لجهة المرشح الجمهوري دونالد ترامب، الذي شكل وصوله إلى المراحل النهائية من السباق الرئاسي دهشةً واستغراباً لدى شريحة كبيرة من الجمهور الاميركي، خصوصاً بسبب التصريحات المثيرة للجدل، التي رافقت حملته الانتخابية، وأهمها تلك التي تضمنت تحقيراً للنساء.

في المقابل، بدا تصويت النساء من أكثر ما شهده الماراتون الانتخابي غرابة، فعلى الرغم من تعليقاته «المسيئة» بحقهن، والتي وصلت إلى حد وصفهن بـ«الخنازير»...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"