شددت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أمس، على أن ما يسمى بـ «المجالس المحلية» في أحياء حلب الشرقية «تؤجج العنف في المدينة»، مضيفة أن قطر لم تعد ممولاً رئيسياً لتلك المجالس.

وقالت زاخاروفا «بحسب المعلومات المتوفرة، كانت قطر في البداية تمول تلك المجالس. أما الآن فتلعب دور الممولين الرئيسيين الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والإمارات والدول الاسكندنافية»، لافتةً إلى أن «موقف تلك المجالس الرامي إلى وضع العوائق في سبيل تسوية...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"