بحسب مراقبين لوضع الإعلام في مصر، يبدو أن النظام الحاكم في المحروسة يستخدم حيلاً عديدة للتحكم في المشهد الإعلامي، منها شراء رجال أعمال مقربين من النظام لوسائل إعلامية، أبرزهم أحمد أبو هشيمة (راجع «السفير» في 22/7/2016). أحدث تلك الحيل هي الشراكة الضخمة بين «الشركة المتحدة للطباعة والنشر وتكنولوجيا المعلومات» (شركة مقربة من النظام يتردد أنها تابعة لأجهزة سيادية مصرية) وبين كلّ من مجموعتي «النهار» و «سي بي سي».

لا يمكن القول إن وسائل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"