أكّد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن «جمْع اللبنانيين حول سياسة داخلية وطنية سيليه جمعهم حول سياسة خارجية واحدة أيضاً، بعد تذليل كل التعقيدات التي تعترض تحقيق ذلك حتى الآن»، وشدّد على أن «تطبيق القوانين هو المعيار الوحيد الذي يرسم حركة الدولة ومؤسساتها سواء كانت أمنية أو إدارية، لإنهاء حالة التراخي»، مشيراً الى أن «أولويات المرحلة المقبلة هي إنجاز قانون جديد للانتخابات النيابية التي سوف تجرى في موعدها في شهر أيار المقبل»، وقال «إن لبنان...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"