تهنئة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز للرئيس ميشال عون لمناسبة فوزه بمنصب رئاسة الجمهورية لم تكن تهنئة بروتوكولية وعادية بقدر ما كانت تهنئة خاصة وذات مدلولات سياسية هامة.

فلو كانت التهنئة عادية وبروتوكولية، لاكتفى العاهل السعودي ببرقية تهنئة كتلك التي أرسلها هو وولي عهده وولي ولي عهده للعماد عون، والتي تأتي في إطار الاعتراف بالشرعية الدستورية للرئيس المنتخب. ولكن الاتصال الهاتفي الذي بادر الملك سلمان لإجرائه مع الرئيس اللبناني الجديد يعني أول ما يعنيه «ارتياحاً...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"