كما كان متوقعاً، حاز الرئيس سعد الحريري 112 صوتاً من اصل 126عدد أعضاء المجلس النيابي الحالي بعد استقالة النائب روبير فاضل وشغور مقعد ميشال عون بعد انتخابه رئيساً، في ختام الاستشارات النيابية التي شهدها القصر الجمهوري على مدى يومين، في حين امتنعت «كتلة الوفاء للمقاومة» (13 نائباً) عن التسمية وكتلة «البعث» (عاصم قانصوه) بعدما احتسب النائب قاسم هاشم من ضمن «كتلة التنمية والتحرير».

وقاد عون أول دور توفيقي من خلال إدارته للقاء الذي جمعه مع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"