المغرب مرة أخرى على عرش غونكور للرواية. فبعد جائزة الطاهر بن جلون العام 1987، عن روايته «ليلة القدر»، فازت أمس الكاتبة المغربية ليلى سليماني بالـ«غونكور» عن روايتها «أغنية هادئــة» الصادرة عن منشورات «غاليمار»، وبذلــك تخلــف ماتياس إينار الذي فاز بالجــائزة العــام الماضي عن روايته «بوصلة» (منشورات أكت ـ سود»).

هي الرواية الثانية فقط لهذه الكاتبة المغربية الشابة، مواليد 3 تشرين الأول (أوكتوبر) العام 1981، أي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"