أصدر المجلس العسكري لـ «جيش الفتح» بياناً يسمح فيه للسّوريين تحت سنّ الـ14 عاماً وفوق الخمسين بالخروج من أحياء حلب الشرقية شريطة أن «يُجاهد» كلّ من يرغب بالخروج بمبلغٍ قدره 150 ألف ليرة سورية، أي ما يعادل حوالي 300 دولار أميركي، لمصلحة «إخوانهم على جبهات القتال».

وظهرت تلك البيانات في مقاطع فيديو بثّها ناشطون على مواقع التّواصل الاجتماعي التُقطت داخل أحد أحياء حلب الذي استعاد الجيش السوري السيطرة عليه مؤخرا.

ويوضح المجلس أنه اتخذ هذا القرار...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"