في لقاء مخصص للاستماع والنقاش، جمع أحد المسؤولين السوريين الكبار مع صحافيين أجانب، سُئل أحدهم كما هي العادة أي من المرشحين الأميركيين للانتخابات الأميركية، هيلاري كلينتون أم دونالد ترامب، يدعو الأميركيين للانتخاب؟ كان جواب المسؤول ضاحكاً «نتمنى أن لا ينتخبوا أياً منهما».

لكن جدياً، قد يفضل السوريون رؤية المرشح الجمهوري دونالد ترامب في موقع الرئاسة الأميركية.

رسمياً، التعليق المتداول علناً مختلف. يرفض المسؤولون السوريون التدخل في مسار الانتخابات...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"