رحّبت غالبية الصحف الخليجيّة بانتخاب ميشال عون رئيساً للجمهوريّة. ومع ذلك بدا هذا التّرحيب بارداً أو رماديّاً، وركّزت على عنوان «عودة لبنان» وأملت أن يعيد العهد الجديد علاقات لبنان مع الخليج كما كانت سابقاً. في المقابل، احتفلت الصحف الإيرانية بانجاز الاستحقاق الرئاسي، وتعمّدت إظهاره «ثمرة إيرانيّة».

في جريدة «الرياض» السعوديّة، ورد على الصفحة الأولى عنوان «عودة لبنان»، وللمفارقة هو العنوان نفسه الذي نشرته جريدة «البيان...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"